الذهب يهبط بعد تأثر شهية المستثمرين بتصريحات جانيت يلين

2021-06-07 | منذ 2 شهر

انخفض الذهب مع تأثر المستثمرين بتصريحات وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين بشأن أسعار الفائدة، مقابل بيانات الوظائف الأميركية التي جاءت مخالفة للتوقعات.

وضعف الذهب بعد أن قالت يلين يوم الأحد 7 يونيو 2021م ، إن على الرئيس جو بايدن المضي قدمًا في خطط الإنفاق البالغة 4 تريليونات دولار، حتى لو أدت إلى استمرار التضخم إلى العام المقبل، مضيفة أن "بيئة أسعار الفائدة المرتفعة قليلاً ستكون ميزة إضافية".

ويوم الجمعة، ارتفع الذهب بنسبة 1.1% حيث أظهر تقرير لوزارة العمل انتعاش نمو الوظائف في مايو، على الرغم من أن مكاسب الوظائف البالغة 559000 وظيفة كانت أقل من توقعات الاقتصاديين. وانخفض معدل البطالة إلى 5.8%، في حين لم يتغير معدل المشاركة في العمل إلا قليلاً.

وكان الذهب يحوم حول 1900 دولار للأونصة وسط نقاش حول ضغوط الأسعار والتكهنات حول ما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ محادثات حول فكرة تقليص برنامجه الضخم لشراء السندات، حيث يتطلع المتداولون إلى تقرير مؤشر أسعار المستهلك الأميركي يوم الخميس للحصول على مزيد من القرائن.

وقالت لوريتا ميستر، رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، يوم الجمعة، إنه يجب على صانعي السياسة التحلي بالصبر عن عمد والانتظار لرؤية المزيد من الأدلة على أن سوق العمل في الولايات المتحدة قد أحرزت مزيدًا من التقدم، قبل أن يفكروا في خفض مشترياتهم من الأصول.

من جانبها، قالت مارجريت يانغ الخبيرة الإستراتيجية في DailyFX: "تراجعت أسعار الذهب قليلاً بعد تعليق يلين حول التضخم وأسعار الفائدة. وقالت إنه نتيجة لذلك، انتعش عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات، مما يعكس آمال الانكماش".

وأضافت يانغ أن العوائد الحقيقية ارتفعت، مما قلل من جاذبية الذهب مع زيادة تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ به.

وانخفض السعر الفوري للذهب بنسبة 0.4% إلى 1883.36 دولار للأوقية الساعة 7:07 صباحًا في لندن. وصعدت الأسعار إلى 1916.64 دولارًا الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوى خلال اليوم منذ 8 يناير.

وانخفضت الفضة والبلاتين، بينما استقر البلاديوم، فيما ارتفع مؤشر بلومبرغ للدولار الفوري بعد انخفاضه بنسبة 0.5% يوم الجمعة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي