خطوات سهلة تجعل أظافرك أطول وأقوى

2021-06-05 | منذ 6 شهر

تكسر وضعف وهشاشة الأظافر هي مشاكل شائعة بين غالبية النساء، فالأظافر تتعرض بشكل دائماً لعوامل قاسية تجعلها ضعيفة جداً وذات مظهر غير أنيق. انطلاقاً من ذلك، نرصد لك في هذا المقال، خطوات سهلة وإنما مهمة جداً، تعمل على تعزيز قوة الأظافر وجعلها أكثر طولاً وأسرع نمواً.

الزيوت الطبيعية

المواظبة على ترطيب الأظافر هي من أهم الوسائل للحصول على أظافر قوية وصحية، وخطوة ضرورية في روتين العناية بالأظافر. لذلك، واظبي على ترطيب أظافرك بشكل يومي بأحد الزيوت الطبيعية المرطبة، مثل زيت الزيتون أو زيت الجوجوبا أو زيت جوز الهند، فهي تضاهي بمفعولها أهم منتجات العناية بالأظافر الباهظة الثمن.
الوصفات الطبيعية

تشتمل المكونات الطبيعية على الكثير من العناصر المغذية والمقوية للأظافر، بالتالي من المهم جداً تحضير خلطات طبيعية منها تساعدك في الحصول على أظافر صحية وقوية. من بينها خلطة زيت الزيتون والبيض.اخلطي 4 ملاعق صغيرة من زيت الزيتون وبياض بيضة واحدة. حركي المكونات المذكورة جيداً وضعيها في وعاء عميق، وانقعي أظافرك بها لمدة ربع ساعة. بعدها، اغسلي يديك ورطبيها بكريم الترطيب الملائم.

برد الأظافر بطريقة صحيحة

لطريقة برد الأظافر دور أساسي في الحفاظ على أظافر صحية وناعمة وخالية من التقشرات، إضافة الى نوع المبرد. انطلاقاً من ذلك، اختاري مبرد أظافر ناعماً وذا حجم صغير، بحيث يساعدك في التخلص من أي رقائق أو حواف صغيرة، من دون أن يلحق الضرر بالأظافر. كذلك، احرصي على برد أظافرك باتجاه واحد وليس ذهاباً وأياباً، ابتداءً من الحافة الخارجية للظفر، فذلك سيمنحك لمسة نهائية سلسة وتحكماً أكبر في شكل الأظافر الذي ترغبين في الحصول عليه.

الفيتامين B9

 

إذا كانت أظافرك خشنة وضعيفة وهشة، فأنت بالتأكيد بحاجة الى زيادة تناول الفيتامين B9، فهذا الفيتامين المعروف بحمض الفوليك مسؤول عن نمو الخلايا الصحية في أنسجة الأظافر، ويعمل على إصلاح الخلايا التي تتكون منها الأظافر، مما يسرع من نمو الأظافر ويعزز من قوتها وصحتها ويمنع تقشرها. ويتواجد هذا الفيتامين خصوصاً في الفاصوليا والحبوب الكاملة.
البيوتين

تؤكد الدراسات أن الأظافر الهشة والمعرضة للتكسر والتقشر قد تكون علامة على نقص البيوتين، لذلك من الجيد تكملة نظامك الغذائي بجرعة إضافية من فيتامين B الأساسي، إضافة الى الأطعمة الغنية بالبيوتين، خصوصاً السمك واللحوم والجبنة والخضار الورقية...






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي