بكين تندّد بـ "الاستعراض السياسي الأحمق" للقنصليّتين الأميركية والأوروبية

2021-06-05 | منذ 2 أسبوع

امرأة تشعل شموع في ذكرى أحداث "تيان أنمين"

وكالات - انتقدت الصين، اليوم السبت 5 يونيو/ حزيران الجاري، قنصليتيّ الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي، في هونغ كونغ، على خلفية إضاءتهما لشموع في ذكرى أحداث «تيان أنمين»، معتبرةً أن ذلك هو «استعراض سياسي أحمق»، يهدف إلى زعزعة استقرار المدينة.

وقد شوهدت أمس، هذه الشموع مضاءة على نوافذ مبنى القنصلية الأميركية، المجاورة لمقرّ إقامة المسؤولة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري لام، المعيّنة من بكين، ومكاتب الإتحاد الأوروبي. كما أقدمت البعثتان على نشر صور للشموع المضاءة على مواقع التواصل الاجتماعي.

في الإطار، قال متحدث باسم مكتب وزارة الخارجية الصينية، في هونغ كونغ، إنه «لا يمكن التسامح إطلاقاً مع أيّ محاولة تسعى لاستغلال هونغ كونغ، بهدف القيام بأنشطة تسلل أو تخريب ضد البرّ الرئيسي تتجاوز الخط الأحمر».

وأضاف: «مرة جديدة، نحضّ أجهزة الدول المعنيّة في هونغ كونغ، على التوقف فوراً عن التدخل في شؤون المدينة، والشؤون الداخلية للصين عموماً، وتجنّب اللعب بالنار».

ومظاهرات ساحة تيان أنمين، وتُعرف أيضاً باسم حادثة الرابع من حزيران، هي مجموعة من التظاهرات التي شهدتها جمهورية الصين الشعبية، بين 15 نيسان 1989 و4 حزيران 1989، تمركزت في ساحة تيان أنمين ،في بكين، بهدف «المطالبة بالديموقراطية»، ما أسفر عن ردود فعل عنيفة من القوى الأمنية،وسقوط ضحايا.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي