بوفون ينشر رسالة مؤثرة من “أمينة” ويحذّر من مجاعة تُهدد نصف سكان اليمن

2021-06-05

نشر الحارس الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون، قائد يوفنتوس، على حسابه الشخصي في instagram، رسالة مؤثرة موقّعة باسم مصور صحفي في اليمن يُدعى محمد عوض، كشفت عن سوء الأوضاع المعيشية في البلاد، ومعاناة نسبة كبيرة من الأهالي من الفقر والجوع.

وحرص بوفون على نشر الرسالة مصحوبة بعدد من الصور لطفلة يمنية اسمها "أمينة" تعيش في العاصمة صنعاء، بعد أن فرّت إليها برفقة عائلتها من إحدى المناطق، من جراء عمليات القصف والانفجارات.

بوفون يتعاطف من الشعب اليمني

وجاء في الرسالة على لسان محمد عوض الذي يعمل مصوراً: "سمح لي جيانلويجي بنشر تلك الرسالة على حسابه الشخصي؛ لأخبركم قليلاً عن حالة الجوع في اليمن، حيث أعمل لدى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الذي يتولى إيصال المساعدات الغذائية إلى ما يقرب من 13 مليون شخص".

وأضاف: "قبل بضعة أشهر، قابلت أمينة، فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً. تلقت هي وعائلتها مساعدات غذائية طارئة من برنامج الأغذية العالمي بعد إجبارهم على الفرار من مسقط رأسهم إلى العاصمة صنعاء، عندما كانت أمينة في السابعة من عمرها كانت هي وأفراد عائلتها يشعرون بالخوف الشديد، واعتادت الركض بين ذراعَي والديها كلما تسمع أصوات الانفجارات".

وتابع: "بدأ الصراع في اليمن منذ ست سنوات وأوقع خسائر فادحة في حياة ملايين الأشخاص. الآن المجاعة تلوح في الأفق. ليست فقط التفجيرات. يعاني الناس عند تدمير منازلهم. أخبرتني أمينة بأن الناس يموتون من الجوع وليس هناك ما يكفي من الماء. وأوضحت أن أكثر ما يقلقها هو استمرار الحرب".

وأكمل المصور قائلاً: "اليمن يعاني أزمة جوع هي الأكثر خطورة في العالم. أكثر من نصف السكان -أي نحو 16 مليون شخص- لا يعرفون من أين تأتي وجبتهم التالية، ويواجه 50 ألف شخص الآن ظروفاً شبيهة بالمجاعة".

وناشد مصور برنامج الأغذية العالمي التبرع وتقديم المساعدة للمواطنين اليمنيين عبر البرنامج التابع للأمم المتحدة، مؤكداً أن "ذلك من شأنه إنقاذ البعض من الموت جوعاً في اليمن، من جراء الأوضاع الصعبة".

ولقي موقف بوفون بنشر الرسالة إشادة واسعة من متابعي النجم الإيطالي، مؤكدين أن هذه ليست المرة الأولى التي يُظهر فيها اللاعب المخضرم مواقف إنسانية خلال مسيرته الطويلة في الملاعب.

سفير للنوايا الحسنة

يذكر أن بوفون انضم عام 2019 كسفير للنوايا الحسنة ضمن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، والذي يقع مقره الرئيسي في العاصمة الإيطالية روما ويقدم مساعدات غذائية إلى أكثر من 90 مليون شخص من المتضررين من الصراعات والكوارث الطبيعية.

وقال الحارس الشهير وقتذاك: "يسرني ويشرّفني أن أعلن عن انضمامي كسفير للنوايا الحسنة بالأمم المتحدة في برنامج الغذاء العالمي".

وأضاف: "أشعر بالفخر الشديد بتعييني سفيراً للنوايا الحسنة لبرنامج الأغذية العالمي الذي يمثل وكالة الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الجوع في جميع أنحاء العالم، حيث يساعد ملايين المحتاجين. أنا متحمس للقيام بهذه المهمة، ونشر هذه الرسالة المفعمة بالأمل".

من جانبه قال ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: "بالنيابة عما يقرب من 90 مليون شخص نخدمهم كل يوم، أود أن أتقدم بالشكر لجيجي بوفون؛ لانضمامه إلى البرنامج ليكون سفيراً للنوايا الحسنة. فهو سوف يستخدم الشجاعة والمهارة والتفاني التي يتحلى بها وكان يطبقها في كل مباراة يلعبها، في مساعدة الجياع والمحتاجين بجميع أنحاء العالم. وأنا أعتقد أنه قادر على تشجيع كثيرين على الانضمام إلى فريق البرنامج للقضاء على الجوع".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي