أهمها الابتعاد عن التدخل والتوبيخ.. نصائح للأب في تربية الأبناء

2021-06-02 | منذ 2 أسبوع

 

شجار الأبناء الدائم ومشاعر الغيرة المتبادلة بينهم، وربما تحول البيت إلى ساحة قتال؛ من الأمور الطبيعية التي تحدث في كل بيت فلا تشتك، لذا إليك الطرق لتقوية علاقة الأبناء ببعضهم بعضاً.

1 – أشرك أولادك في كثير من المهام المشتركة، ويمكن إعطاء الأخ الكبير مسؤولية الاهتمام بالأخ الأصغر، على أن تطلب من الصغير احترامه، واحذر التفريق أو التمييز في المعاملة بين الأبناء، حتى لو في قبلة، ولا تقارن بين مزايا الأبناء؛ حتى لا تخلق الحقد والكراهية بينهم.

2 – اسع لتقوية رابطة التعاون بينهم من خلال اللعب، العب معهم وشاركهم في الألعاب التي تعزز التواصل بينهم.

3 – خصص وقتاً لكل طفل من أطفالك؛ فلكل منهم مواصفاته ومميزاته الخاصة، واسق شجرة الحب بين أبنائك.

4 – اجعل من الحوار والتفاهم وسيلة لحل المشكلات، ولا تتدخل في كل منازعاتهم ما لم تشكل خطراً؛ فهم يتعلمون منها ويفرغون طاقاتهم.

5 – أوقف الشجار بين أطفالك بلفت انتباههم إلى عمل إيجابي، كمساعدة الغير، أو بطلب مساعدتك في عمل ما، واحتفظ بهدوئك بقدر الإمكان.

6 – كون مثالاً داخل المنزل في التعامل مع مَن تختلف معه؛ فطفلك يراقبك، وهي فرصتك لتخبر طفلك أن الخلافات بين الناس أمر معترف به والشخصية تقوى بمواجهته.

7 – اعدل بين أبنائك في المشاعر سواء في توزيع القبلات والأحضان أو في الرعاية والاهتمام والحنان؛ حتى لا تزرع بذور الكراهية والغيرة في نفوسهم بيديك.

8 – لكل طفل شخصيته ومهاراته وإمكانياته التي تميزه عن غيره، وبدلاً من المقارنة، احرص على الارتقاء بمستوى الطفل، وامنحه المزيد من الرعاية والتشجيع.

9 – احرص على المساواة وعدم التذبذب، ولا تفرقيبين أكبرهم وأصغرهم؛ بمعنى: ابتعد عن نصرة الصغير أو تحميل الكبير دائماً لأنه الأكبر.

10 – نمّ الشعور بالمسؤولية والصداقة بينهم، ولا تتباه بصفات أحدهم أمام غيره؛ فيكرهه ويفقد ثقته بنفسه.

11 – في الوقت نفسه احرص على عدم توبيخ أو تأديب أحد أطفالك أمام الآخرين؛ لأن هذا سيصيبه بالإحراج ويشعره بالإهانة، يمكنك توجيه كل منهم ومعاتبته بشكل منفصل عن إخوته.

12 – لا تتدخل في الخلافات أو المشادات إلا إذا صاحبها أيٌّ من أشكال العنف؛ حتى يتعاونوا لحلها، وعودهم ثقافة الاعتذار عند الخطأ، وساعديهم على تطوير مهاراتهم لحل مشكلاتهم الشخصية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي