زعيم البوليساريو يصل إلى الجزائر في ظل خلاف دبلوماسي بين إسبانيا والمغرب

2021-06-02

وصل إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو التي تسعى لاستقلال الصحراء الغربية، إلى الجزائر في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء 2 يونيو 2021م بعدما أثار سفره لتلقي العلاج في إسبانيا قبل أكثر من شهر خلافا دبلوماسيا بين إسبانيا والمغرب.

وقال جليل محمد المتحدث باسم الجبهة في إسبانيا “وصل في سلام”.

وذكر المتحدث أن غالي سافر إلى الجزائر من مدينة بامبلونا بشمال إسبانيا في الساعة 1:40 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي على متن رحلة طائرة خاصة مستأجرة رسميا.

وقالت الحكومة الإسبانية إن غالي، الذي كان يعاني من إصابة شديدة بمرض كوفيد-19، دخل مستشفى إسبانيا في أبريل/ نيسان لاعتبارات إنسانية.

وغادر غالي إسبانيا بعد ساعات قليلة من مثوله عن بُعد أمام المحكمة العليا الإسبانية في قضية تتعلق بارتكاب جرائم حرب. 

ولم يفرض القضاة بعد الجلسة أي قيود على غالي وسمحوا له بمغادرة إسبانيا.

وتناضل جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر من أجل استقلال الصحراء الغربية التي ظلت مستعمرة إسبانية حتى منتصف السبعينيات ويطالب المغرب بالسيادة عليها.

وأثارت موافقة إسبانيا على دخول غالي مستشفى في مدينة لوغرونو بشمالها غضب المغرب.

وأشار مسؤولون مغاربة إلى أن التدفق المفاجئ للمهاجرين على جيب سبتة الإسباني بشمال أفريقيا الشهر الماضي بعدما خففت قوات الأمن القيود الحدودية فيما يبدو كان شكلا من أشكال الرد.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي