أعشاب لعلاج الإمساك

2021-06-01 | منذ 4 شهر

 

تحظى العديد من الأعشاب في الطب الشعبي، بشهرة كعلاج ووقاية من الإمساك، الذي يتسبب بالآلام والغثيان والانتفاخ، لذا اكتشف أفضل الأعشاب لعلاج الإمساك.

البابونج

-للتخلص من حالة الإمساك والغثيان وانتفاخ البطن يمكن اللجوء إلى تناول البابونج التي تساعد على طرد الغازات والتخلص من آلام المعدة، ويتم تناولها من خلال غلي أوراق البابونج وتحليتها بعسل النحل.

اليانسون

-يعتبر اليانسون مضاداً لآلام البطن وطارداً للغازات، ويمكن استعماله من خلال وضع ملعقة من اليانسون وغليها في كوب من الماء، ثمَّ تصفيتها وشربها بعد الأكل.

-يعالج اليانسون اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي ومنها الإمساك، الغازات، المغص وذلك عن طريق تحسين حركة الأمعاء.

الشوفان

-مليّن طبيعي لطيف على المعدة، إذ يساهم في التخلص من مشكلة الإمساك، بالإضافة إلى أنه يساعد على تنظيم عملية الهضم، فهو بالتالي صديق للجهاز الهضمي.

– كما أن تناول الشوفان مع الوجبات اليومية، يعمل على امتصاص السكريات الموجودة في الطعام.

– يعمل الشوفان على تخليص الجسم من السموم، من خلال تسهيل عملية التبرّز والتخلص من الفضلات، وهو يساعد على تسكين آلام البواسير المصاحبة للإمساك.

البرقوق المجفف

-يحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائية التي تساعد الجهاز الهضمي في التخلص من بقايا الطعام.

-كما يسهّل مرور البراز في الأمعاء الغليظة وخروجه من الجسم.

-يمتاز باحتوائه على عناصر غذائية تساهم في تنشيط البكتيريا الجيدة الموجودة في الأمعاء وبالتالي حماية القولون من الإصابة بالسرطان.

الشمر

– مليّن وله تأثير فعّال ولا يسبّب الأوجاع في البطن.

– تناول الشمر قبل الوجبات بربع ساعة يساعد على تطهير المعدة، التخفيف من الغازات والانتفاخ، مساعدة العصارة المعدية في عملية الإفراز بشكل طبيعي، التخلص من الأعراض الناتجة عن عسر الهضم وقرحة المعدة، معالجة متلازمة القولون العصبي والمغص المصاحبين للإمساك، وتسهيل عملية الإخراج؛ فهو بمثابة ملين طبيعي لعلاج الإمساك الناتج من الحميات الغذائية المختلفة.

التمر

-غني بالألياف الغذائية القابلة للذوبان التي تساعد على تطهير القولون وتنشيط حركة الأمعاء.

– يتطلب الأمر نقع 8 إلى 10 حبات تمر بعد إزالة البذور منها في كوب من الماء طوال الليل. وفي الصباح يُطحن التمر مع الماء ليصبح شراباً كثيفاً. ينصح بشربه يومياً على الريق.

زيت السمسم

-مليّن طبيعي للمعدة، لذا فهو يُستخدم في حالة الإمساك ولا ينصح باستهلاكه من قبل الذين يعانون من حالات إسهال متكرر.

-يؤخذ قبل النوم كجرعة يومية بشكل عام للتخفيف من الإمساك.

زيت الخروع

-يعمل زيت الخروع كمليّن ومنشّط للأمعاء، حيث يستخدم للتخفيف من الإمساك وتفريغ وإعداد الأمعاء للجراحة، وذلك لأنه يعمل على زيادة حركة الأمعاء، ومساعدة البراز على الخروج.

– استخدام زيت الخروع يقلّل من الإجهاد ويحسّن أعراض الإمساك، وذلك لاحتوائه على حمض الريسينوليك الدهني الرئيسي، الذي يتصل بمستقبلات في خلايا العضلات الملساء في جدران الأمعاء فيتسبب في تقلص العضلات وإخراج البراز.

القسط الهندي

-يساعد في التقليل من تقلصات الأمعاء، واضطرابات الهضم، إضافة إلى دوره في تقليل الانتفاخ.

-يعالج القسط الهندي الإمساك، وينظم عملية الهضم، وذلك من خلال غليه مع كوب من الماء وشربه. ويخلّص الجسم من الجراثيم لاحتوائه على مواد مطهّرة.

بذور الشيا

-تساعد في تقليل الإصابة بالالتهابات وتحافظ على مستويات الكولسترول عند الحدّ المناسب.

– كمية قليلة فقط من بذور الشيا (نحو 28 غراماً) تكفي لمدّ الشخص البالغ بثلث كمية الألياف التي ينصح بتناولها في اليوم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي