مرصد الأزهر يدين الاعتداءات على أسرة مسلمة في الدنمارك

2021-05-30

محمود مصطفى

أدان مرصد الأزهر الاعتداء العنصري الذي تعرضت له أسرة مسلمة في ميناء كاستروب، بالقرب من العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، في اعتداء لا يعد الأول من نوعه على هذه الأسرة.

وأكد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، في بيان له، أن تلك الاعتداءات العنصرية تترك أثرًا سلبيًا في نفوس المسلمين، مما يدفعهم لفقدان الشعور الحقيقي بمبدأ المواطنة والتعايش السلمي؛ لذا يدعو المرصد إلى ضرورة تفعيل القوانين التي تكفل احترام الآخر ومعتقداته بغض النظر عن جنسه أو لون بشرته أو ديانته.

وأشار إلى أن المجتمع الغربي يقع على عاتقه مسؤولية مواجهة تلك الأعمال العنصرية المقيتة التي تمثِّل خطرًا شديدًا على سلم المجتمعات.

كانت ميت فريدريكسن، رئيسة وزراء الدنمارك، كتبت على صفحتها الشخصية على الفيسبوك: "لقد تحمل الوالدان وطفلاهما الصغيران الكلمات العنصرية الصادمة بسبب لون بشرتهم، ولقد أحزنني هذا الموقف جدًا، لكن كنت سعيدة عندما رأيت الأسرة تقف بكل شجاعة أمام هذا الاعتداء اللفظي العنصري، علينا جميعًا مسؤولية التحدث علنًا ضد جميع أشكال العنصرية والكراهية والتمييز، لأن هذا الأمر لا ينبغي أن يكون في الدنمارك".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي