كيف تساهم الحلبة في إدرار الحليب؟

2021-05-29 | منذ 4 شهر

الحلبة أحد النباتات العشبية الطبية لها العديد من الفوائد الصحية للجسم، وغالباً ما تلجاً إليها النساء المرضعات لقدرتها على إدرار حليب الثدي.

يرجع الباحثون سبب نجاح الحلبة في زيادة إدرار حليب الثدي لدى المرضعات إلى احتواء الحلبة على فيتويستروجنز وهي مواد كيميائية نباتية شبيهة بالاستروجين.

يمكن نقع ملعقة صغيرة من بذور الحلبة الكاملة في كوب من الماء المغلي لمدة 15 دقيقة تقريباً، ثم يشرب مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، وللبحث عن شكل أكثر تركيزاً من الحلبة يمكن تجربة مكملات الكبسولات، عادة ما تكون الجرعة الجيدة من 2 إلى 3 كبسولات أي من 580 إلى 610 ملليجرام لكل كبسولة، ثلاث أو أربع مرات في اليوم.

تعمل كبسولات الحلبة بسرعة لذا من المحتمل أن تشهد الأمهات زيادة في إنتاج الحليب في أقل من 24 إلى 72 ساعة، قد يضطر البعض الآخر إلى الانتظار لمدة أسبوعين.

عادة لا تتسبب الحلبة أو مكملات الحلبة الغذائية في آثار جانبية، ولكن في بعض الحالات قد تتسبب في القليل من الآثار الجانبية المحتملة والتي تتمثل فيما يلي:

– التقيؤ والغثيان.

– غازات، وإسهال.

– تغير رائحة البول والعرق

في حالة الحمل قد تتسبب الحلبة في تقلصات الرحم

من المحتمل أيضاً أن تكون الحلبة آمنة للطفل، أظهرت دراسة صدرت عام 2019 قارنت الأمهات اللاتي يتناولن شاي حليب الأم بالأعشاب – وهو شاي طبيعي بالكامل يحتوي على ثمار الشمر المر واليانسون والكزبرة وبذور الحلبة وأعشاب أخرى – مع مجموعة اختبار شربت شاي لويزة الليمون.

لم يبلغ أحد عن أي آثار سلبية على طفله خلال الدراسة التي استمرت 30 يوماً أو السنة الأولى من حياة أطفالهم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي