هذه الدهون تؤدي لخطر الوفاة والإصابة بأمراض القلب تخلص منها

2021-05-28 | منذ 4 أسبوع

توصل باحثون في معهد كارولينسكا وجامعة أكسفورد ببريطانيا، إلى أن المستويات المرتفعة من الدهون المعروفة باسم السيراميد، تؤدي إلى زيادة خطر الوفاة والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمقدار عشرة أضعاف، مقارنة بالعوامل المرضية الأخرى.

حيث أشارت الدراسة إلى أنه يمكن أن يؤدي العلاج بمضادات السمنة وإنقاص الوزن فى إبقاء مستويات السيراميد تحت السيطرة، نظراً لوجود علاقة كبيرة بين السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية، والتى عند تفسيرها بشكل سليم ستؤدي إلى تطوير علاجات جديدة.

كما أوضحت الدراسة أن الدهون عبارة عن مختبر كيميائي حيوي، قادر على إنتاج جزيئات التي تمارس وظائف بيولوجية قوية، والتي تكون سبباً رئيسياً فى حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل.

ونجح الباحثون من قياس مستويات الأيضات المتعددة التي يفرزها نوعين من الأنسجة الدهنية البشرية كما تمكن الباحثون أيضاً من إثبات أن مادة السيراميد التي تفرز من الأنسجة الدهنية تضر الأوعية الدموية البشرية عن طريق بدء عملية تسمى الإجهاد التأكسدي ، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي