بين الفوائد والأضرار.. إليك كل ما يهم عن تكميم المعدة

2021-05-26 | منذ 4 أسبوع

لا تعد السمنة مشكلة جمالية فحسب بل تصنف من بين أخطر الأمراض لارتباطها الكبير بعدد من الأمراض المزمنة والخطيرة، وفي الوقت الراهن تعد هذه المشكلة من أكثر ما تعاني من السيدات، وعلى الرغم من الجهود الحثيثة في محاولة التخلص منها سواء باتباع حميات غذائية أو ممارسة التمارين الرياضية، إلا أن ذلك قد لا يؤتي بنتائج مرضية، وهو ما يدفع بهم للجوء إلى التدخل الجراحي.

تُجرى عملية تكميم المعدة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، أي أولئك الذين تزيد أوزانهم عن 150 كيلو، يتم التدخل الجراحي في هذه الحالة وعلاجهم سريعاً لأن السمنة المفرطة قد تسبب الموت المفاجىء، هذا بخلاف العديد من المضاعفات والأمراض الأخرى.

تتم عمليه تكميم المعدة بطريقتين،

الطريقة الأولى: تتم من خلال شق البطن شق كبير لكي يتمكن الطبيب من الوصول إلى المعدة ويجري العملية.

الطريقة الثانية: تتم عن طريق إحداث ثقب صغير في البطن، ويتم إدخال منظار عبر هذه الفتحة الصغيرة وإجراء العملية بواسطة هذا المنظار.

تساعد عملية تكميم المعدة على خسارة الوزن بشكل سريع حيث تخسر المريضة حوالي 30 كيلو أو أكثر خلال العام الأول بعد إجراء العملية.

بعد اجراء العملية لا تشعر المريضة بالجوع، وعندما تأكل لا تتناول الطعام إلا بكميات قليلة بسبب استئصال حوالي 70% أو أكثر من حجم المعدة، حيث تتحول المعدة من شكل حقيبة كبيرة الحجم، إلى شكل أنبوب صغير.

أما أضرار عملية تكميم المعدة فتشمل:

– مشاكل في المعدة: عندما تتناول المريضة كمية كبيرة من الطعام لا تستطيع المعدة تحملها وقد تشعر بالقيء والغثيان.

من الممكن أن تؤدي عملية تكميم المعدة إلى تسريب من المعدة وهو أمر خطير، لكنه لا يحدث إلا في حالات نادرة.

قد تشعر المريضة بألم في المعدة، وقد تتعرض إلى حالة من الإمساك أو الإسهال.

قد تشعر المريضة بحرقة شديدة في المعدة، بمجرد ان تتناول المريضة أطعمة دسمة.

– آلام في الكبد وترهلات في الجلد والمعاناة من حصوات المرارة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي