سلطان عمان يأمر بتسريع خلق الوظائف

2021-05-26

قال نشطاء، إن مجموعات من العمانيين يطالبون بوظائف شاركوا في احتجاجات جديدة أمس الثلاثاء 25 مايو 2021م .

وأظهرت مقاطع مصورة بثت على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة من المحتجين في اعتصام أسفل جسر في مدينة صحار بشمال السلطنة، والتي شهدت احتجاجات لثلاثة أيام متتالية.

وعمل السلطان هيثم بن طارق، الذي اعتلى العرش العام الماضي بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد، على استحداث إجراءات تقشفية لتخفيف الضغوط على المالية العامة في وقت كانت فيه أسعار النفط منخفضة.

ولم تعقب الحكومة على احتجاجات اليوم. وبث التلفزيون الحكومي العماني لقطات ظهر فيها السلطان بينما كان يرأس اجتماعاً بشأن البطالة بين الشباب.

وقال السلطان هيثم "الشباب هم ثروة الأمم وموردها الذي لا ينضب... نحن حريصون على الاستماع لهم وتلمس احتياجاتهم واهتماماتهم وتطلعاتهم".

وقالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، إن السلطان أعلن أيضاً عن توجيهات جديدة لإيجاد ما يصل إلى 32 ألف وظيفة بدوام كامل أو لبعض الوقت في الإدارات الحكومية. ومن بين تلك التوجيهات أيضاً تقديم إعانة حكومية لأولئك الذين ينضمون لقوة العمل للمرة الأولى.

واقتصاد عمان، وهي منتج صغير نسبياً للطاقة يعاني من مستويات مرتفعة للديون، عرضة للتقلبات في أسعار النفط والصدمات الخارجية مثل جائحة فيروس كورونا.

وتأتي الاحتجاجات في أعقاب استحداث ضريبة للقيمة المضافة للمرة الأولى الشهر الماضي ضمن سلسلة إصلاحات تهدف لضمان الاستدامة المالية للسلطنة.

وتسرع عمان خطى برنامج لإبدال العمال الأجانب بمواطنين عمانيين لتخفيف الضغوط على سوق الوظائف، لكن البطالة بين الشباب مرتفعة نسبياً عند مستويات فوق 10٪.

ويقًدر صندوق النقد الدولي أن إجمالي الدين الخارجي للسلطنة سينخفض إلى حوالي 112٪ من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام من 127٪ العام الماضي







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي