218 ألف عامل وافد غادروا عمان في مارس الماضي

2021-05-23

أظهرت البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عُمان انخفاضا ملحوظا في عدد العاملين الوافدين في القطاعين الحكومي والخاص بالسلطنة، في مارس/آذار الماضي، بنحو 218 ألف عامل وافد، بنسبة 13%.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الوافدين العاملين في القطاع الحكومي انخفض، في مارس/آذار الماضي، إلى 40 ألفاً و898 وافداً، مقارنة بـ53 ألفاً و332 وافداً في الفترة المماثلة من العام الماضي، وفق ما أوردت وكالة الأنباء العُمانية، السبت.

فيما انخفض في القطاع الخاص إلى مليون و403 آلاف و287 وافداً، مقارنة بمليون و608 آلاف و781 وافداً في الفترة المماثلة من العام الماضي.

كما تشير بيانات التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020 إلى انخفاض حملة دبلوم التعليم العالي فأعلى (ما بعد دبلوم التعليم العام) للعاملين الوافدين في القطاعين الحكومي والخاص في السلطنة إلى 13 ألفاً و632 عاملاً وافداً؛ في الفترة من مارس/آذار 2020 – مارس/آذار 2021.

 وفي وقت سابق، أعلن مركز الإحصاء انخفاض نسبة الوافدين في سلطنة عُمان إلى أقل من 40%، في ظل التداعيات التي أفرزتها جائحة فيروس كورونا.

وبيّن أن عدد العُمانيين وصل إلى مليونين و757 ألفاً و983 نسمة، ما يشكل 61.20% من إجمالي سكان السلطنة، فيما بلغ عدد المقيمين مليوناً و749 ألفاً و485 نسمة، بنسبة 38.80%.

وكان المركز ذاته قد كشف، أواخر العام الماضي، أن عدد العمال الوافدين بالبلاد انخفض بنحو 16% خلال 2020.

واستند المركز إلى بيانات رسمية، مبيناً أن أكثر من 270 ألف وافد غادروا السلطنة منذ نهاية 2019 حتى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي