لهذا السبب .. رجل دين أسترالي يعيش مع جثة منذ 15 عاماً

2021-05-21 | منذ 4 شهر

الشرطة الأسترالية

أطلق رجل دين مسيحي ثري من مدينة سيدني الأسترالية النار على لص اقتحم منزله وأرداه قتيلاً، ثم عاش مع جثمانه المُحنَّط لمدة 15 عاماً، مستخدماً 70 عبوة معطر هواء لإخفاء الجريمة، وفقاً لما نشرته صحيفة The Times البريطانية.

الشرطة الأسترالية ذكرت في تحقيق قضائي عن اختفاء ووفاة شين سنيلمان (39 عاماً)، مرتكب جرائم بسيطة منذ زمن طويل الذي شوهد لآخر مرة في 2002، أنَّ جثته أُخفِيَت في سجادة ملفوفة وقالت إنَّ العطور "كانت جهوداً عمدية للتغطية على الرائحة" من جانب بروس روبرتس (50 عاماً) الذي يعيش في منطقة الساحل الشمالي الخاصة بمدينة سيدني.   

وعثر الضباط في المنزل على مبلغ مليون دولار أسترالي (777 ألفاً و625 دولاراً أمريكياً) و19 سلاحاً نارياً، لكن لم تحدد أياً منها استُخدِم لقتل مُقتَحِم المنزل.

وقتل روبرتس اللص سنيلمان، الذي كان أُفرِج عنه للتو من السجن، حين اقتحم المنزل.

وظلت رفاته غير مكتشفة حتى اتصل الجيران بالشرطة في 2017، بعدما لاحظوا تراكم البريد. ومات روبرتس داخل منزله، وانهار جسده على المدفأة، وكانت الفوضى والأشياء المكدسة تعبئ المنزل حتى إنَّ الشرطة لم تعثر على رفات سنيلمان إلا بعد عام.        

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي