نواب في الكنيست ينددون بقرار وقف إطلاق النار مع المقاومة الفلسطينية: “عار على إسرائيل”

الأناضول
2021-05-20

تل أبيب- ندد نواب في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، الخميس 29-5-2021، بقرار تل أبيب وقف إطلاق النار مع قطاع غزة.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت”، قالت عضو الكنيست إيليت شاكيد، “وقف غير مشروط لإطلاق النار؛ هذا أمر محرج”.

وأضافت شاكيد، العضو عن حزب “اليمين الجديد” المتطرف، “النصر يكون بإعادة الأولاد”، في إشارة للأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة.

وترفض حماس، بشكل متواصل، تقديم أي معلومات حول الإسرائيليين الأسرى لدى ذراعها المسلح.

بدوره، قال جدعون ساعر عن حزب “أمل جديد”، “الاتفاق عار على دولة إسرائيل”، بحسب الصحيفة ذاتها.

وعلّق عضو الكنيست إيتمار بن غفير عن حزب “الصهيونية الدينية”، على الاتفاق قائلا: “وقف إطلاق النار المخزي هو استسلام خطير لإرهاب حماس”، بحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت”.

وقال “هذه ليلة صعبة على دولة إسرائيل وعلى الردع الإسرائيلي”.

وبعد 11 يوما من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، خلف 232 شهيدا بينهم 65 طفلا و39 سيدة و17 مسنا، ومقتل 12 إسرائيليا وإصابة المئات، أعلنت الفصائل الفلسطينية وإسرائيل قبول مبادرة مصرية لوقف إطلاق النار يبدأ بالسريان الساعة الثانية من فجر الجمعة.

وإلى جانب شهداء غزة، استشهد 28 فلسطينيا، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف بالضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، يستخدم فيها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

كما استشهد فلسطينيان أحدهما في مدينة أم الفحم والآخر في مدينة اللد، وأصيب آخرون خلال مظاهرات في البلدات العربية داخل إسرائيل .

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي