الجيش الأمريكي يسعى لإيجاد بدائل للمركبة القتالية برادلي

2021-05-18 | منذ 4 أسبوع

جمال نازي

يسعي الجيش الأميركي إلى اختيار بديل ليحل محل مركبة M2 Bradley القتالية للمشاة، التي يعود تاريخ الخدمة إلى حقبة الحرب الباردة.

بحسب مجلة Popular Mechanics، شاركت خمس كيانات كبرى من الولايات المتحدة وألمانيا وكوريا الجنوبية في مسابقة مركبة القتال المأهولة OMFV، التي سيتم بموجبها الاستقرار على المركبة الجديدة، التي ستخصص لنقل فرق المشاة إلى ساحات القتال.

تاريخ مركبات برادلي

دخلت M2 Bradley الخدمة في الثمانينيات كأول مركبة قتال مشاة أميركية IFV، وهو مفهوم جديد ابتكره الاتحاد السوفيتي آنذاك. على عكس ناقلات المشاة السابقة، التي كانت تقوم بنقل وإنزال جنود المشاة قبل المعركة، صمم السوفييت مركبة BMP-1 لحمل فرقة مشاة طوال المعركة. وتم تجهيز مركبات IFV بمدفع آلي صغير وصواريخ مضادة للدبابات ودرع حماية أقوى من المركبات السابقة.

خدمت مركبات برادلي طوال الحرب الباردة وما بعدها، حيث شهدت أولاً القتال في حروب الخليج عام 1991 ثم 2003. قام الجيش الأميركي بترقية برادلي بشكل مطرد على مدى العقود الخمسة الماضية.

مليارات الدولارات

حاول الجيش استبدال برادلي خمس مرات على الأقل منذ أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، حيث تم إنفاق ما يقرب من 20 مليار دولار دون أن يتم إنتاج مركبة واحدة عاملة.

تعرضت محاولات استبدال المركبة برادلي لانتكاسة في العام الماضي حيث لم يتأهل للمشاركة في مسابقة OMFV سوى شركة واحدة فقط. ولكن شهد العام الجاري، دخول خمسة مشاركين هم بي إيه ئي وجنرال داينامكس لاند سيستمز ورايثيون/ريمنتنال وهانواها/ أوشكوش وشركة جديدة من ميشيغان تدعى ميتل أوبس.

ومن المرجح أن تقدم معظم الشركات المتنافسة في مسابقة OMFV تصميمات تتميز بالقدرة على التشغيل الآلي، وتوظيف الذكاء الاصطناعي والصواريخ المضادة للدبابات والدرون ونظام حماية نشط مضاد للصواريخ. كما يضع الجيش الأميركي في المواصفات المطلوبة أيضًا مدفعًا أقوى من مدفع برادلي الآلي M242 عيار 25 ملم، من أجل الاشتباك مع أهداف مدرعة بشكل أكبر في نطاقات أطول.

وتتوافر معلومات عن المركبات المحتمل دخولها المنافسة من خلال الشركات الرئيسية الأربعة مع استثناء منتج Mettle Ops، الذي لم تتح بيانات عنه حتى الآن.

الخيار رقم 1:

تعد مركبة Raytheon / Rheinmetall KF41 Lynx هي الخيار الأول، وهي نتاج شراكة بين شركة Raytheon ومقرها الولايات المتحدة وشركة الصناعات العسكرية الألمانية Rheinmetall. يتكون طاقم KF41 Lynx من ثلاثة أفراد، ويمكنها حمل ثمانية جنود في الخلف، بالمقارنة مع برادلي التي تحمل سبعة جنود فقط.

تم تزويد Lynx بما يسمى "الجيل القادم من ناقل الحركة الكهربائي"، وبحسب ما ورد ستضيف رايثيون درون طراز Coyote إلى المركبة، لمنحها عيون فوق ساحة المعركة بهدف توفير مزيد من الحماية والتأمين أثناء التنقل.

تم تجهيز Lynx ببرج Lance 2.0 الذي يشتمل على مدفع 35 ملم والقدرة على حمل صواريخ موجهة مضادة للدبابات أو الدرون. ويزن درع المركبة ما بين 37 و 55 طنا، وفقا لما نشره موقع Breaking Defense.

الخيار رقم 2:

تتنافس شركة BAE بالمركبة المصفحة متعددة الأغراض AMPV، والتي تصميمها للجيش الأميركي لتخدم كناقلة أفراد وناقلة مسلحة بقذائف هاون ومركبة خدمات طبية. تتشابه المركبة AMPV في جزء كبير منها مع مركبة M2 Bradley، مما دفع البعض إلى تسميتها " الجيل التالي لبرادلي".

من المرجح أن يتم تجهيز المركبة ببرج Elbit UT30MKII والذي يتم تسليحه بمدفع ATK MK.44 عيار 30 ملم، وهو نفس المدفع الآلي المستخدم في مركبة المشاة القتالية M1296 Stryker Dragoon والمدمرات البحرية فئة زوموالت، والمقاتلات طراز AC-130W Spooky. يتميز البرج أيضًا بمدفع رشاش متحد المحور عيار 7.62 ملم.

يقوم بتشغيل مركبة الأغراض العامة AMPV طاقم مكون من شخصين ويمكن أن تحمل ستة جنود، ولكن لم يتم الإعلان بعد عما إذا كان سيتم زيادة السعة في النسخة التي سيتم تقديمها لمسابقة OMFV.

الخيار رقم 3:

أما شركة جنرال داينامكس لاند سيستمز، التي تنتج دبابة القتال الرئيسية M1A2 Abrams ومركبة المشاة Stryker، فمن المقرر أن تتنافس بمفهوم جديد مقترح تصفه بأنه تصميم ينتمي إلى "الجيل التالي" وسيوفر قفزة كافية للأمام ليتخطى تصميم برادلي الحالي وقابل للتطور والتحديث في السنوات المقبلة. لكن لم تقم شركة جنرال داينامكس بنشر رسوم أو صور توضح أي ملامح للمفهوم الجديد للمركبة التي ستتنافس بها في مسابقة OMFV.

الخيار رقم 4:

ومن كوريا الجنوبية، تتنافس شركتا Hanwha Defense وOshkosh Redback بنسخة أميركية من مركبة قتال قوات المشاة الكورية الجنوبية K21، والتي دخلت الخدمة لأول مرة في عام 2009 مع الجيش الكوري الجنوبي.

تزن مركبة K21 43 طناً وتستخدما طاقمًا مكون من ثلاثة أفراد، ويمكن أن تستوعب من ستة إلى ثمانية جنود. إنها مسلحة بمدفع عيار 30 ملم ورشاش متحد المحور عيار 7.62 ملم، بالإضافة إلى نظام سلاح بعيد المدى عيار 0.50 ملم، إلى جانب نظام الصواريخ الإسرائيلي Spike LR2 المضاد للدبابات المدمج في البرج.

وبحسب ما نشره Defense News، ستقوم الشركات المتنافسة الخمس بتصميم نماذج أولية رقمية، حيث سيقع الاختيار على ثلاثة منها للتأهل إلى الدور قبل النهائي الذي يتضمن بناء نماذج أولية، ومن ثم سيقع اختيار الجيش الأميركي على نموذج فائز واحد بحلول عام 2027، ومن المتوقع أن يتم إنتاج المركبة وبدء خدمتها لقوات المشاة القتالية في 2030.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي