نتيجة لسياسة الاحتلال.. الجزائر: تحميل الفلسطينيين مسؤولية تصاعد العنف "أمر غير مقبول"

2021-05-18

الجزائر-وكالات: وصف ممثل الجزائر الدائم لدى الأمم المتحدة سفيان ميموني، محاولة تحميل الشعب الفلسطيني مسؤولية تصاعد العنف بأنها "أمر غير مقبول".

جاءت تصريحات السفير الجزائري خلال اجتماع عاجل لمجلس الأمن، بحسب صحيفة "النهار".

وقال ميموني إن التصعيد الذي تشهده الأراضي الفلسطينية، جاء نتيجة مباشرة "لسياسة الاحتلال التي تقوض فرص السلام وإقامة الدولة الفلسطينية".

وطالب ممثل الجزائر، المجلس باتخاذ إجراءات عملية تحد من العنف في الأراضي الفلسطينية.

وأكد السفير الجزائري في الوقت ذاته على ضرورة الاستعانة بالوسائل الدبلوماسية لإلغاء الإجراءات غير القانونية التي تتخذها إسرائيل.

وتشن إسرائيل، منذ الاثنين قبل الماضي، غارات مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، أسفر عن مقتل أكثر من 200 فلسطيني حتى الآن، بينهم نساء وأطفال؛ فضلا عن إحداث تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

من جانبها، تطلق الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، قذائف صاروخية على مدن وبلدات إسرائيلية؛ أدت لمقتل أكثر من 10 أشخاص والعديد من الإصابات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي