حمد بن جاسم يحمل إسرائيل مسؤولية اللجوء للخيار العسكري

متابعات الأمة برس
2021-05-18 | منذ 4 شهر

حمل رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الأسبق، الشيخ "حمد بن جاسم آل ثاني" الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية عن التصعيد الأخير، جراء اللجوء إلى الخيار العسكري.

وقال "بن جاسم" إن التصعيد الأخير بين الإسرائيليين والفلسطينيين سببه حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو".

وأوضح أن "المتباكين على العنف بين فلسطين وإسرائيل يجب أن يرجعوا لأسبابه، وسيكتشفون أن حكومة نتنياهو هي من تقف وراءه".

واتهم "بن جاسم" الحكومات العربية بخذلان الشعب الفلسطيني، قائلا إن "بعض الإدانات العربية هدفها امتصاص الغضب المحلي فقط وحفظ كراسي الحكام".

وأضاف أن إسرائيل تعرف أنه لا توجد هناك جدية عربية لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، لكنه أبدى عدم رفضه لإقامة علاقات وتفاهمات مع تل أبيب، شريطة أن تكون على أسس القرارات الدولية.

 وأشار إلى أن العلاقات القطرية مع إسرائيل لم تكن بـ"الحميمية" التي تتسم بها علاقات بعض الدول الآن مع تل أبيب، في إشارة إلى الإمارات والبحرين، اللتين وقعتا اتفاق تطبيع مع الاحتلال في سبتمبر/أيلول الماضي.

وارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، منذ 10 مايو/أيار الجاري، إلى 212 شهيدا و1400 جريح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي