"أحدث تقديرات الجيش الأميركي" تحدد الدولة التي قد يسقط فيها الصاروخ الصيني

الحرة
2021-05-08 | منذ 1 شهر

سقوط الصاروخ في منطقة مأهولة بالسكان ممكنقالت شبكة سي أن أن الأميركية، مساء الجمعة 7-5-2021، إن أحدث تقديرات الجيش الأميركي تشير إلى أن الصاروخ الصيني الذي فقدت بكين السيطرة عليه، سيسقط في مكان ما في تركمانستان يوم السبت.

ونقل مراسل الشبكة جيم سيوتو عن الجيش الأميركي تقديرات تشير إلى أن الصاروخ سيسقط السبت في الساعة 7 مساء بالتوقيت الشرقي الأميركي، الموافق لصباح الأحد في منطقة وسط آسيا.

وأشار المراسل إلى أن التقديرات تشير إلى أن الصاروخ سيسقط على اليابسة وليس في المحيط، فيما يبقى سقوطه في منطقة مأهولة بالسكان محتملا.
وأوضح سيوتو أن الصين ارتكبت خطأ، فيما أكدت بكين يوم الجمعة أن صاروخها الخارج عن السيطرة "لا يمثل أي خطر على سكان الأرض".

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، وانغ وينبين، إن "احتمال تسبب الصاروخ بأضرار على الأرض ضئيل جدا".

ويتابع العالم حركة الصاروخ الصيني "لونغ مارش بي" الخارج عن السيطرة في الفضاء، والذي قد يسقط في أي لحظة على سطح الأرض في موقع لا يمكن التنبؤ به بشكل دقيق بعد.

وقد حظي وضع أول المكونات الثلاثة للمحطة الفضائية الصينية في المدار، بإشادة كبيرة عبر وسائل الإعلام الصينية والرئيس شي جينبينغ. غير أن الصحافة المحلية التزمت في الأيام الماضية صمتا شبه مطبق حيال فرضيات سقوط الصاروخ الذي خرج عن السيطرة.

وبعد انفصاله عن الوحدة الفضائية للمحطة، بدأ الصاروخ يدور حول الأرض في مسار غير منتظم مع انخفاضه تدريجيا، ما يجعل من شبه المستحيل توقع النقطة التي سيدخل منها إلى الغلاف الجوي، وبالتالي مكان سقوطه.

وأعلنت الولايات المتحدة في الساعات الماضية أنها لا تستبعد أن يسقط جسم الصاروخ في منطقة مأهولة، قائلة إنها تتابع الوضع عن كثب.

وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن خلال مؤتمر صحافي الخميس "وفقا لآخر التقديرات التي رأيتها، فمن المتوقّع حصول ذلك في الثامن أو التاسع من مايو".

وأضاف "نأمل بأن يسقط في مكان لا يؤذي فيه أحداً، في المحيط أو في مكان ما من هذا القبيل، نأمل بذلك".

وهذه ليست المرة الأولى التي تفقد فيها الصين السيطرة على مركبة فضائية عند عودتها إلى الأرض. ففي أبريل 2018، تفكّك المختبر الفضائي "تيانغونغ-1" عند عودته إلى الغلاف الجوي بعد عامين من توقفه عن العمل. ونفت السلطات الصينية يومها أن تكون قد فقدت السيطرة على المختبر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي