3 طرق لتتغلبي على الفتور العائلي في رمضان

متابعات الأمة برس
2021-05-07 | منذ 1 شهر
هناك شكوى شائعة بين الأزواج من الشعور بالفتور الزوجي في شهر رمضان، قد يحدث هذا بسبب ازدحام الجداول في شهر رمضان، وضيق الوقت بعد الإفطار ما يسبب نقص معدل العلاقة الحميمة أو التوقف عنها، وبالتالي يشعر الزوجان بفجوة بينهما، ونقص التواصل، ليحدث الفتور.
إذا كنتِ تشعرين بتسلل الفتور لحياتك الزوجية في شهر رمضان، فالطرق الثلاث التالية ستساعدك في التغلب على الفتور الزوجي في شهر رمضان.
1- احرصي على تنظيم وقتك
أكثر ما يهدر الوقت هو عدم تنظيمه وعدم وضع جداول زمنية دقيقة أو عدم الالتزام بالجداول التي أنشأتها بالفعل.
احرصي على تنظيم وقتك في شهر رمضان حتى تتمكني من إيجاد وقت للتواصل مع زوجك، وأيضاً للعلاقة الحميمة حتى لا ينخفض معدلها بطريقة تؤثر على استقرار علاقتك بزوجك.
إذا كان جدولكِ مزدحماً، أجّلي المهام التي يمكن تأجيلها، في مقابل الاهتمام بعلاقتك بزوجك.
2- احرصي على اختيار الوقت المثالي للعلاقة الحميمة
الأمر لا يتوقف عند وضع العلاقة الحميمة على جدولكما الزمني، فاختيار توقيت ممارسة العلاقة الحميمة مهم جداً أيضاً.
ممارسة العلاقة الحميمة بعد الإفطار مباشرة له الكثير من الأضرار التي تؤثر على جودة العلاقة الحميمة ومستوى الرضى، أيضاً ممارسة العلاقة الحميمة في فترة ما قبل السحور مباشرة يسبب ضغطاً على الزوجين بسبب ضيق الوقت.
والوقت المثالي لممارسة العلاقة الحميمة هو بعد الإفطار بنحو 4 ساعات، حيث يكون الجسم قد انتهى من عملية الهضم، واستفاد من الطاقة، ويكون هناك متسعاً من الوقت قبل الفجر لممارسة العلاقة دون الشعور بضغط بسبب ضيق الوقت.
3- ركزي على تحسين معاملتك لزوجك
المعاملة اللطيفة تعمل على تذويب المسافات بين الزوجين، فلا تسمحي لإرهاق الصيام والحرمان من الكافيين بتغيير أسلوب معاملتك لزوجك للأسوأ، بالعكس عليكِ الاهتمام والتركيز على معاملتك لزوجك، والعمل على تحسبنها، وتهيئة منزل هادئ ونظيف ومعد لاستقبال زوجك بحب، وطبعاً تحلي بالابتسامة الهادئة، واختاري كلماتك بعناية، واغمري زوجك بالمجاملات الرقيقة التي تشعره بالمحبة والرومانسية.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي