فرقة موسيقية سورية تقدم عروضها الرمضانية ليلا في عمان عبر الإنترنت

2021-05-06 | منذ 1 شهر

فرقة يقين السورية للإنشاد الديني

عمان ـ تركت جائحة فيروس كورونا الساحة الفنية في الأردن شبه خاوية، لكن أفراد فرقة موسيقية سورية رفضوا التسليم بالأمر الواقع ونظموا عروضا حية على مواقع التواصل الاجتماعي لإمتاع جمهورهم والبقاء على تواصل معه في شهر رمضان.

وتأسست فرقة يقين السورية للإنشاد الديني في عام 2012 لتقديم عروض موسيقية في المناسبات والأفراح وفي أمسيات شهر رمضان.

وعادة ما يكون رمضان، خاصة لو كان في الصيف، أعلى مواسم العمل للفرقة التي يُقبل على مشاهدة عروضها عدد كبير من الناس، لكن الموسم هذا العام مختلف تماما بسبب تفشي جائحة كوفيد-19.

ويتذكر مؤسس الفرقة محمد محضر، الأيام التي كانت الفرقة تقدم فيها 12 عرضا كل شهر من شهور الصيف، لكنها الآن مضطرة للجوء للبث عبر الإنترنت للحفاظ على تواصلها مع جمهورها.

وقال «كورونا أثرعلينا بشكل كبير كمنشدين، قبل كورونا كان عندنا موسم الصيف هو موسم الأعراس فنحن كان تواصلنا أغلب الأحيان عن طريق الأعراس بالإضافة للمناسبات كالمولد النبوي والهجرة النبوية فلما جاءت كورونا أثر علينا بشكل كبير ولم تعد هناك حفلات وتجمعات فانتقلنا للبث المباشر عبر صفحتنا.»

وأضاف «والله شعور محزن بصراحة لأن أول شيء أنا لم أعد قادرا على جمع الفرقة كاملة، حتى البث المباشر أنجزه عن طريق الشباب الموجودين حولي أما باقي الشباب فلا نقدر على المعهم تواصل بسبب الحظر فهم بعاد عنا، فصراحة ليس هناك تجمع مع بعض وهذا الشيء مؤسف».

وقال مصطفى القلعة أحد المنشدين في الفرقة «ما عاد هناك جمهور نراه ويرانا، طبعا عندما أشاهد الجمهور قدامي أشعر بالمحبة والارتياح والحماس بأن لي محبين ومتابعين. على البث المباشر هناك جمهور لكن ليس قدامي، روحانيا يختلف الشعور تلقائيا، يسبب لي الحزن والكآبة ، لا أريد أن أخسرجمهوري»

وتأسست الفرقة عندما انتقل محضر من سوريا للأردن مع عدد من أفراد فرقته هربا من الحرب الدائرة هناك وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي