مع اقتراب المدة الدستورية.. ساعات على بدء أزمة جديدة في تل أبيب

2021-05-04 | منذ 5 يوم

 ساعات على نهاية المهلة الممنوحة لنتنياهو لتشكيل حكومة جديدة

وكالات- كشفت مصادر مطلعة أن رئيس الحكومة الإسرائيلي المكلف، “بنيامين نتنياهو” يتجه للفشل في تشكيل الحكومة الجديدة، تزامناً مع اقتراب المدة الدستورية الممنوحة له من الانتهاء، منتصف الليلة القادمة.

وأشارت المصادر، وفق مرصد "مينا" إلى أن مهمة “نتنياهو” تزداد تعقيداً على اعتبار أن الأمل الوحيد له خلال الساعات القليلة المتبقية، هو إقناع خصومه في التيارات المتشددة بالانضمام إلى ائتلاف حكومي مع حزب الليكود، الذي حصل على أغلبية ضئيلة في انتخابات الكنيست الأخيرة، شهر آذار الماضي.

كما بينت المصادر أن صعوبة مهمة “نتنياهو” تتمثل برفض التيارات اليمينية المتشددة لحصول الحكومة على دعم من الحركة الإسلامية، التي حصلت على 4 مقاعد في الانتخابات، لافتةً إلى أن تركيز “نتنياهو” سيكون على أن تقتنع تلك التيارات بضرورة التفاهم مع الحركة الإسلامية.

يذكر أن القانون الإسرائيلي يشترط حصول الحكومة على أغلبية 61 صوت من أصل 120 نائب في الكنسيت، حتى تحصل على الثقة وتبدأ بمهامها.

تزامناً، اعتبر محللون سياسيون أن إسرائيل فعلياً دخلت مرحلة شبيهة بما يشهده لبنان من ناحية تعثر التشكيلة الحكومية، لافتين إلى أن “نتنياهو” يفقد فرصه بالبقاء في منصبه، ما قد يدفع باتجاه أزمة سياسية جديدة والإعلان عن انتخابات نيابية مبكرة هي الخامسة من نوعها خلال عامين.

وأشار المحللون إلى أن مهمة الجمع بين حزب يمينا المتشدد، بزعامة “نفتالي بينيت” ورئيس حزب الصهيونية الدينية، بزعامة “بتسالئيل سموتريتش”، من جهة وبين الحركة الإسلامية من جهة أخرى، هي مهمة أشبه بالمستحيلة.

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي