يجذب الكبار قبل الصغار.. لهذه الأسباب عليك مشاهدة فيلم ديزني الجديد Raya and the Last Dragon

2021-04-26 | منذ 3 أسبوع

بعد “مولان” و “موانا” و ” Brave” ، ديزني فيلماً داخليًا فيلماً رائعاً آخر بطلته فتاة تخشى المخاطر ويحمل اسم Raya and the Last Dragon “رايا والتنين الأخير”.

الجزر هذا الفيلم عن سواه مستوحى من ثقافات جنوب شرق آسيا ، وغنيّا بتفاصيل مدهشة عن تلك الحضارات ، ويروي قصة أسطورية تجذب الكبار الصغار وتجمع ما بين المغامرة والحركة والكوميديا ​​، ولا يخلو من الحوارات الملهمة ، ما يجعله فيلماً عائلياً بامتياز.

تدور أحداث الفيلم في أرض خيالية تدعى ” كوماندرا” ، حيث يتعايش البشر والتنانين في وئام ، وتتعرض تلك الأرض لهجوم من مخلوقات أسطورية شريرة تحول في طريقها إلى حجر. عندها تنانين بالتضحية بأنفسها لإنقاذ العالم.

أما البشر الناجون من هذا الهجوم فقد انقسموا إلى عدة قبائل ونمت العداوة بينهم ، وبعد 500 عام من الحادثة ، تسعى “رايا” -ابنة أحد زعماء القبائل- لتوحيد الراية ثانية ، فهل تنجح؟

حقق الفيلم نجاحًا تجاريًا نجاحًا تجارياً متوقعًا ، وذلك في فيلم سينمائي عائلي إلى 94 مليون دولار خلال الأسابيع الأولى من عرضه ، وليكون ترتيبه السادس من الإيرادات العالية في 2021.

استحسان النقاد الذين شاهدوا الفيلم كاملاً بإخراج الفيلم والإبداع البصري والحبكة والأداء الصوتي ، كما تلاحظ بأدق التفاصيل التي تلتجئ عنها فيلماً في نابض بالحياة.

الفيلم إنمي من إخراج: دون هال

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي