إعياء شديد وغثيان.. إليك أضرار ريجيم OMAD

متابعات الأمة برس
2021-04-25 | منذ 2 أسبوع

أنظمة غذائية عديدة يتبعها الكثير من الأشخاص لتحسين الصحة وإنقاص الوزن، ومن بينها النظام الغذائي الذي يعتمد على تناول وجبة واحدة فقط في اليوم، والمعروف باسم OMAD

ويعد OMAD نوعاً من طرق الصيام المتقطع لأنه يقيد إجمالي السعرات الحرارية اليومية لتناول وجبة واحدة، بينما تصوم بقية اليوم، يجب أن يؤدي هذا إلى حدوث عجز في السعرات الحرارية، وهو أمر ضروري لفقدان الوزن مع تقديم فوائد صحية من الصيام.

ومع ذلك، ينطوي على تناول وجبة واحدة فقط في اليوم العديد من آثار جانبية غير مرغوب فيها ويحتمل أن تكون خطيرة.

بالنسبة للمبتدئين، من الصعب إدخال العناصر الغذائية اليومية في وجبة واحدة، قد يؤدي عدم تناول كمية كافية من العناصر الغذائية بانتظام إلى التعرض لخطر الإصابة بنقص التغذية، والذي ينطوي على مخاطر صحية خطيرة.

بالإضافة إلى ذلك، فأن تناول وجبة واحدة فقط في اليوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بنقص السكر في الدم، خاصة بين كبار السن والأشخاص المصابين بداء السكري، كما تتسبب تناول وجبة واحدة يومياً في حدوث آثار جانبية أخرى:

– الجوع الشديد، والإعياء

– التهيج، وصعوبة في التركيز

– الغثيان، والدوخة، والإمساك

والجدير بالذكر أن إحدى الدراسات وجدت أن تناول وجبة واحدة فقط في اليوم يزيد من ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار، مقارنة بالأكل الطبيعي واتباع طرق الصيام الأقل شدة.

لذلك فإذا كنت تتطلع إلى إنقاص وزنك وتحسين صحتك، فهناك أنظمة غذائية أفضل وأكثر استدامة، بما في ذلك نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات أو نظام غذائي كامل أو نظام البحر الأبيض المتوسط أو نظام غذائي نباتي، إذا كنت ترغب في إضافة الصيام إلى روتينك، فجرّب طريقة الصيام المتقطع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي