كما زعمت : أغرقت أطفالها لـ"حمايتهم" من سوء معاملة والدهم

أ ب
2021-04-24 | منذ 5 شهر

صورة غير مؤرخة نشرتها إدارة شرطة لوس أنجلوس للمتهمة ليليانا كاريلو - APبيكرسفيلد، كاليفورنيا- اعترفت امرأة من ولاية كاليفورنيا الأميركية، بأنها أغرقت صغارها الثلاثة، لـ"حمايتهم" من سوء معاملة والدهم في خضم معركة حضانة.

وقالت ليليانا كاريلو في مقابلة، الخميس، مع محطة "كيه جي إي تي - تي في": "لقد أغرقتهم... لم أرغب في تعرضهم لمزيد من الإيذاء... لقد وعدتهم عندما ولدوا أنني سأحميهم".

وأضافت كاريلو، التي أجرت المقابلة في مرفق ليردو للمحاكمة التمهيدية في مقاطعة كيرن: "عانقتهم وقبلتهم وكنت أعتذر طوال الوقت... أحببت أطفالي".

وتابعت: "أتمنى أن يكون أطفالي على قيد الحياة، نعم... هل أتمنى أنه لم يكن علي فعل ذلك؟ نعم. لكني أفضل عدم تعرضهم للتعذيب وسوء المعاملة بشكل منتظم لبقية حياتهم".

صورة غير مؤرخة نشرتها إدارة شرطة لوس أنجلوس للمتهمة ليليانا كاريلو - AP
صورة غير مؤرخة نشرتها إدارة شرطة لوس أنجلوس للمتهمة ليليانا كاريلو - AP
وأشارت كاريلو، البالغة من العمر 30 عاماً، إلى أن الوالد، إريك دنتون، "أساء جنسياً إلى الأطفال"، وقالت إنها تأسف لقتلهم، لكنها شعرت أن هذا هو السبيل الوحيدة للحفاظ على سلامتهم.

كانت جدة الأطفال لأمهم، عثرت على جثث جوانا البالغة من العمر 3 سنوات، وشقيقها تيري البالغ من العمر عامين، وشقيقتها سييرا البالغة من العمر 6 أشهر، السبت الماضي، في شقتها بحي ريسيدا في لوس أنجلوس.

ولم يتم اتهام الأم بوفاتهم، لكن تم القبض عليها في وقت لاحق في مقاطعة تولير على بعد 200 ميل (322 كيلومتراً) شمال موقع الحادث، ودفعت ببراءتها من سرقة السيارات.

وقالت كاريلو في المقابلة، إنها قادت السيارة شمالاً وهي تنوي القيادة من منحدر وقتل نفسها، لكن السيارة علقت في حفرة، وبدلاً من ذلك استقلت سيارة بعض الأشخاص الذين توقفوا لمساعدتها.

في المقابل، قال والد الأطفال إن والدتهم كانت "متوهمة وتشكل تهديداً لسلامتهم".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي