دراسة: لقاح ضد كوفيد-19 قد يسبب الإصابة بالهربس في حالات نادرة!

متابعات الأمة برس
2021-04-21 | منذ 6 شهر

اكتشف باحثون من خلال دراسة إسرائيلية أن عدوى الهربس يمكن أن تحدث بسبب لقاحات "كوفيد-19" لدى بعض المرضى الذين يعانون من حالات مرضية كامنة.

وحددت الدراسة ستة أفراد أصيبوا بطفح جلدي يعرف باسم الهربس النطاقي، بعد تلقي لقاح "فايزر". وأصيب خمسة منهم بالطفح الجلدي بعد الجرعة الأولى من التطعيم، والسادس أصيب به بعد الجرعة الثانية.

ويتسبب الهربس النطاقي في ظهور طفح جلدي أحمر اللون مثير للحكة على الجلد، وقد يؤدي في النهاية إلى مضاعفات مثل تلف الأعصاب.

 ووجد باحثون من مركز تل أبيب "سوراسكي" الطبي ومركز "الكرمل" الطبي في حيفا، أن خطر الإصابة بالهربس النطاقي، يزداد على الأرجح بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض التهاب المناعة الذاتية الروماتيزمية (AIIRD).

وكان الستة الذين أصيبوا بعدوى الهربس يعانون من حالات خفيفة من أمراض الروماتيزم الالتهابية الذاتية، وكانوا دون سن الخمسين.

وما يزال الخطر المحتمل ضئيلا نسبيا، حيث أن 1.2٪ فقط من 491 مريضا، طوروا العدوى بالفعل.

وقالت الباحثة الرئيسية الدكتورة فيكتوريا فورير، لـJerusalem Post، إإن لقاح "فايزر" لا يمكن اعتباره "السبب" المؤكد للعدوى.

وأضافت: "لا يمكننا القول إن اللقاح هو السبب في هذه المرحلة. يمكننا القول إنه قد يكون سببا لدى بعض المرضى".

وأوضحت فورير أنه ما يزال يتعين تطعيم الأشخاص، لكن المرضى الذين يعانون من أمراض التهاب المناعة الذاتية الروماتيزمية يجب أن يحصلوا على التطعيم ضد الهربس النطاقي قبل تطعيمات "كوفيد".

وقالت: " يجب ألاّ نخيف الناس. الرسالة العامة هي التطعيم. من المهم فقط أن تكون مدركا". كما كشفت أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لربط "بشكل ملموس" تفشي الهربس النطاقي بلقاح "فايزر"، لكنها تلقت بالفعل رسائل بريد إلكتروني من مرضى حول العالم يبلغون عن إصابات مماثلة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي