سيادتنا ليست محل تفاوض.. الخارجية السودانية: لن نسمح لإثيوبيا بجرنا إلى مغامرات "حمقاء"

2021-04-16 | منذ 4 أسبوع

وزيرة خارجية السودان مريم الصادق المهدي

الخرطوم-وكالات: قالت وزيرة خارجية السودان مريم الصادق المهدي، الجمعة 16ابريل2021، إن سيادة الخرطوم على حدودها ليست محل تفاوض، في إشارة إلى النزاع العسكري بين بلادها وبين أديس أبابا والذي اندلع قبل أشهر.

وتشهد العلاقات السودانية الإثيوبية، توترا، على خلفية إعادة الجيش السوداني انتشاره في منطقة الفشقة الحدودية في نوفمبر الماضي، وإعلانه بعد ذلك استرداد 90% من الأراضي الخصبة التي كانت تحت سيطرة مزارعين ومسلحين إثيوبيين.

ودعت المهدي في حديثها لشبكة "سكاي نيوز عربية"، رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، إلى أن "يعي" أهمية السلام في المنطقة، مضيفة أن السودان ماض في المسار السياسي لمواجهة الخطوات الإثيوبية في ما يتعلق بأزمة سد النهضة.

وأضافت: "عازمون على السلام، ولن نسمح للمشاكل الداخلية لإثيوبيا أن تجرنا إلى مغامرات حمقاء، وسيادة السودان على حدوده ليست محل تفاوض".

وأشارت إلى انتهاج إثيوبيا "نهج عقيم" في مفاوضات سد النهضة، حيث لا تزال أديس أبابا "تستهر" بعلاقاتها الاستراتيجية مع السودان ودول الجوار، على حد قولها.

قال وزير الخارجية الإثيوبي، ديميكي ميكونين، اليوم الجمعة، إن بلاده لن تجبر على القبول بما وصفه بـ"اتفاقية استعمارية" مع مصر والسودان بشأن سد النهضة.

فيما اتهمت الوزيرة السودانية، إثيوبيا بإرسال رسائل "غير صحيحة" في ملف سد النهضة، مشيرة إلى صدور "تصريحات مؤسفة" من وزير الري الإثيوبي.

وتابعت: "هناك مرجعيات محددة في مفاوضات سد النهضة، إثيوبيا لم ترد على دعوة رئيس الوزراء (السوداني) للحوار المباشر"، مشيرة إلى أن الخرطوم أطلعت رئيس مجلس الأمن على تطورات مفاوضات سد النهضة.

وقالت إن هناك أكثر من 20 مليون مواطن سوادني مهدد بسبب الإجراءات الإثيوبية، مجددة دعوة بلادها لجلوس جميع أطراف الأزمة والتوصل إلى حل، مضيفة أن سد النهضة يجب أن يكون "إشراقة للقرن الأفريقي".

يوم الأحد، قال عضو مجلس السيادة السوداني الفريق ركن ياسر العطا، إن بلاده لن تتنازل عن مناطق الفشقة الحدودية، التي تشهد اشتباكات بين القوات السودانية والإثيوبية إثر ادعاء كل طرف تبعيتها له.

فيما طالبت إثيوبيا السودان بسحب قواته مما وصفتها بـ"الأراضي الإثيوبية" التي احتلها منذ 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وحثت المجتمع الدولي على ممارسة الضغط على السودان لإجلاء قواته.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي