الشرطة الباكستانية تلقي القبض على زعيم حزب إسلامي متشدد في لاهور

2021-04-12 | منذ 1 شهر

إسلام أباد-وكالات: اعتقلت الشرطة الباكستانية، الاثنين 12ابريل2021، زعيم حزب إسلامي سياسي متشدد بعد يوم من تهديده الحكومة بإثارة الاحتجاجات، في حال لم تطرد السفير الفرنسي على خلفية الرسوم المسيئة للنبي محمد.

وقال رئيس شرطة لاهور غلام محمد دوغار: "ألقي القبض على سعد رضوي في مدينة لاهور شرقي باكستان، بهدف الحفاظ على النظام والقانون".

وأثارت عملية اعتقال رضوي، إدانة على الفور من أنصاره، الذين بدأوا بالتجمع قرب المكتب الرئيسي للحزب للاحتجاج، وقطعوا بعض الطرق في المقاطعة، ما أثار مخاوف من اندلاع عنف، الأمر الذي دفع بالحكومة إلى نشر أفراد شرطة إضافيين.

وبرز رضوي كزعيم لحزب "حركة لبيك باكستان"، في نوفمبر الماضي، عقب الوفاة المفاجئة لوالده، خادم حسين رضوي.

وأعلن الحزب أنه يريد من الحكومة مقاطعة البضائع الفرنسية وطرد السفير الفرنسي بموجب اتفاق وقعته الحكومة مع الحزب في فبراير الماضي، بيد أن الحكومة أعلنت، أنها "التزمت فقط بمناقشة الأمر في البرلمان".

وقام أنصار رضوي باحتجاجات عنيفة في الماضي في باكستان للضغط على الحكومة لعدم إلغاء قوانين التجديف المثيرة للجدل في البلاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي