أقدم حزب معارض في الجزائر يعلن مقاطعته للانتخابات النيابية المبكرة

متابعات الأمة برس
2021-04-04

أعلن حزب جبهة القوى الاشتراكية وهو أقدم حزب معارض في الجزائر  السبت 3 ابريل 2021م ، مقاطعته للانتخابات النيابية المبكرة المقرر لها في 12 حزيران/يونيو المقبل.

وقال الحزب في بيان نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك” إن مجلسه الوطني أكد على أن ظروف إجراء الانتخابات التشريعية لم تتحقق، وأن هذه الانتخابات لا تمثل حلا للأزمة المتعددة الأبعاد التي تعيشها الجزائر.

ودعا الحزب، السلطة إلى ما سماه “اتخاذ إجراءات تسمح للشعب الجزائري بالممارسة الحرة لحقه في تقرير المصير، واحترام الحريات الأساسية، والوصول العادل إلى وسائل الإعلام لجميع الفاعلين السياسيين والاجتماعيين، إلى جانب فتح حوار شامل، وتنظيم انتخابات نزيهة وشفافة”.

 وأبرز حزب جبهة القوى الاشتراكية،أن لائحة مجلسه الوطني من شأنها أن ” تمهد الطريق لحل سلمي للأزمة الوطنية التي تواجه الجزائر، وقادرة على تعزيز الجبهة الداخلية في مواجهة بيئة إقليمية ودولية عدوانية تهدد وحدة أراضيها وسيادتها”.

كما ناشد أصحاب القرار للشروع في هذا “المسار التاريخي الذي يصالح بين الشعب ومؤسساته”

 وأصبح حزب جبهة القوى الاشتراكية ثالث حزب بعد حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية العلماني، وحزب العمال اليساري، يعلن مقاطعته للانتخابات التشريعية المبكرة التي دعا إليها رئيس البلاد عبد المجيد تبون، بعد قراره حل المجلس الشعبي الوطني (الغرفة السفلى للبرلمان) نهاية شباط/ فبراير الماضي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي