انطلاق "الموكب الذهبي".. والسيسي يستعد لاستقبال ملوك وملكات مصر

2021-04-03 | منذ 2 شهر

القاهرة-وكالات: انطلق موكب المومياوات المصرية، السبت 3ابريل2021، من المتحف المصري في العاصمة القاهرة، إلى متحف الحضارة بمنطقة الفسطاط.

ويتضمن موكب المومياوات الذي يسمى بـ "الموكب الذهبي"، 22 ملكة وملكا، حكموا مصر في العصر الفرعوني.

وغرد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على الحدث قائلا "أتطلع لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية".

ودعا الرئيس المصري "المصريات والمصريين والعالم أجمع"، إلى  متابعة هذا "الحدث الفريد"، على حد وصفه.

وأغلقت السلطات طرقا تطل على نهر النيل من أجل هذا الحدث الذي أعد لجذب الاهتمام بالقطع الأثرية النفيسة في مصر، في وقت توقفت فيه السياحة توقفا شبه كامل بسبب القيود المرتبطة بجائحة كورونا.

وتنقل المومياوات على متن عربات مزينة على الطراز الفرعوني تحمل أسماءهم، تباعا بحسب الترتيب الزمني لحكم الأسر المصرية القديمة.

وفي المتحف القومي للحضارة المصرية، ستُعرض المومياوات داخل صناديق حديثة مزودة بتقنيات "لضبط درجة الحرارة ومستوى الرطوبة أكثر تقدما من تلك الموجودة في المتحف القديم"، بحسب ما قالت لوكالة فرانس برس سلمى إكرام أستاذة المصريات في الجامعة الأميركية بالقاهرة المتخصصة في التحنيط.

وتستغرق الرحلة الممتدة على نحو سبعة كيلومترات نحو 40 دقيقة، وسط حراسة أمنية مشددة، حتى تصل إلى المتحف القومي للحضارة المصرية جنوبي القاهرة، وهو أحد أهم المشروعات التي أنجزت بالتعاون بين الحكومة المصرية ومنظمة اليونسكو ويضم مقتنيات متنوعة من الحضارة المصرية.

ومن المقرر أن يفتح المتحف أبوابه للجمهور في الرابع من أبريل الحالي. لكن لن يتسنى للجمهور مشاهدة المومياوات سوى اعتبارا من 18 أبريل بعد الانتهاء من إعدادها للعرض.

واكتشف علماء الآثار المومياوات بمجمع المعابد الجنائزية في الدير البحري بالأقصر وفي وادي الملوك القريب منذ عام 1871.

وأقدم هذه المومياوات مومياء سقنن رع تاعا، آخر ملوك الأسرة السابعة عشرة والذي حكم في القرن السادس عشر قبل الميلاد ويعتقد أنه لقي حتفه عندما تهشمت جمجمته أثناء المعارك مع الهكسوس. وسيشمل العرض أيضا مومياوات رمسيس الثاني وسيتي الأول وأحمس نفرتاري.

وكانت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو، أودري أزولاي، والتي تحضر الاحتفالية، إن نقل المومياوات إلى المتحف القومي للحضارة المصرية هو "نتاج عمل طويل للحفاظ عليها وعرضها بشكل أفضل".

وأضافت أزولاي في بيان مساء الجمعة "أمام أعيننا يمر تاريخ الحضارة المصرية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي