اللقاحات الصينية ومدى آمانها.. والصحة العالمية تصدر بيانها

متابعات الأمة برس
2021-04-01 | منذ 1 شهر

استعرت مؤخراً حرب اللقاحات، حيث طغى عليها تشكيك متبادل بين الصين ودول غربية حول فعّالية وسلامة اللقاحات المطورة لدى كلّ منها، واعتمدت دول عدة اللقاحات الصينية بينما تنظر أخرى بريبة إليها.

أظهر إحصاء خاص بفيروس كورونا أن ما يزيد على 128.33 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و932700.

وتستفيد نحو 53 دولة نامية من اللقاح الصيني بينها عدد من الدول العربية، وبهذا الصدد قال خبراء الصحة العالمية إن اللقاحات الصينية لفيروس كورونا آمنة.

وقبل يومين وقعت شركة جلفار للصناعات الدوائية اتفاقية مع G42 Medications Trading ومقرها أبوظبي لبدء تصنيع لقاح سينوفارم الصيني في الإمارات. وذكرت الشركة أنها ستبدأ بتصنيع اللقاح الصيني الشهر المقبل والذي اعتمدته الإمارات العام الماضي لمواجهة فيروس كورونا.

قالت وسائل إعلام رسمية صينية الأحد إنه تم استخدام أكثر من 43 مليون جرعة من لقاحات كوفيد-19 من إنتاج شركة سينوفارم الوطنية التي تدعمها الدولة، منها أكثر من 34 مليون جرعة داخل الصين والباقي بالخارج.

وتنتج شركة (سي.إن.بي.جي) التابعة لسينوفارم لقاحين مضادين لكوفيد-19، أحدهما تطوره وحدة لها في بكين وحصل على الموافقة للاستخدام العام في الصين والاستخدام الطارئ في عدد من البلدان منها العراق وباكستان والمغرب.

ويمكن تخزين اللقاحات الصينية في درجات تبريد عادية في حين تستوجب منتجات منافسة من شركتي مودرنا وفايزر درجات تبريد أعلى.

وتستفيد نحو 53 دولة نامية من اللقاح الصيني من بينها العراق وباكستان والمغرب.

كانت وزارة الخارجية الصينية قد قالت الأسبوع الماضي إن بكين تقدم مساعدة بخصوص اللقاحات إلى 53 دولة نامية ولديها اتفاقات تصدير مع 22 بلدا.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في كانون الأول 2019.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي