تقرير أممي جديد: العالم يفقد 10 ملايين هكتار من الغابات كل سنة

هشام بومجوط   سجل تقرير أممي جديد تحسنا في فقدان العالم للمساحات الغابية، فبعدما كان يفقد سابقا حوالي 16 مليون هكتار (39.5 مليار فدان) كل عام، أصبح منذ 2015 يفقد حوالي 10 ملايين هكتار (24.7 مليار فدان) فقط. هذا الوضع رغم تحسنه، لا يزال يستدعي مزيدا من الإجراءات السريعة لحماية التنوع البيولوج


فيديو.. عشرات الآلاف من كمامات كورونا تغطي شواطئ مدينة سيدني

محمود شعبان  استيقظ سكان شرق مدينة سيدني، الثلاثاء 26 مايو/أيار 2020، على الشواطئ وهي مغطاة بآلاف أقنعة الوجه، وذلك بعد سقوط ما يقرب من 40 حاوية شحن من على سفينة تدعى "APL England" كانت في طريقها إلى ملبورن، قادمة من الصين، بعد أن تعرضت لأمواج شديدة. الحاويات المفقودة في المياه كانت تحتوي على


توتال تسعى لمسح البصمات الكربونية في المطارات

دخل عملاق صناعة النفط توتال في بداية مسار طويل لتحقيق هدف تقليص البصمة الكربونية الذي ينسجم مع الخطط العالمية لخفض الانبعاثات الضارة الملوثة للبيئة عبر الإعلان عن تطوير أول قاطرة كهربائية مخصصة لصهاريج وقود الطائرات، يتوقع خبر أن تنتشر نماذج منها عبر مطارات العالم في غضون سنوات قليلة. باريس- أعلنت


علميا.. حظر كورونا تسبب في تراجع الغازات الدفيئة بنسبة 17%

قال خبراء في التغيرات المناخية إن سياسات الحظر المجتمعي والحجر الصحي التي طبقتها دول العالم لمواجهة وباء كورونا ساهمت في الحد من انبعاث الغازات في الفترة الممتدة بين يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان 2020، وذلك بنسبة 17% في معدلها اليومي. رب ضارة نافعة وأضاف الخبراء -الذين تمكنوا لأول مرة من قياس


ظهور نادر "للثلج الأخضر" في أنتاركتيكا

أظهرت دراسة، الأربعاء 20مايو2020، أن أجزاء من شبه جزيرة أنتاركتيكا سيتغير لونها ومن المتوقع أن ينتشر "ثلج أخضر" ناجم عن الطحالب المزهرة مع ارتفاع درجات الحرارة على صعيد عالمي. ورغم أنها غالبا ما تعتبر خالية من الحياة النباتية، فإن أنتاركتيكا تعتبر موطنا لأنواع عدة من الطحالب التي تنمو على ثلوج طي


كيف تنقل السلسلة الغذائية الزئبق السام من الماء إلى اليابسة؟

يعتبر الزئبق ملوثا بيئيا عالميا، لأنه سم عصبي فعال يمكنه أن يضر بالبشر والحياة البرية، وقد اهتمت العديد من الدراسات السابقة بمعرفة مدى تراكم الزئبق داخل أجسام الحيوانات. غير أن أحدا لم يفهم المسارات التي يسلكها الزئبق عبر شبكات الغذاء وصولا إلى قمة المفترسات مثل الأسماك والطيور، وكيف يمكن لهذه ال


"السلحفاة" على عرش أكبر وأسخن البراكين في العالم

كشف باحثون من جامعة هاواي في دراسة نشرت مؤخرا عن أكبر بركان درعي في العالم وأشدها حرارة، بعد أن توصلوا إلى عدة أدلة تؤكد أن بركان "بوهاهونو" في جزر هاواي ضعف حجم بركان "مونا لوا" الذي يتربع الآن على عرش هذه الفئة من البراكين. البركان الدرعي نوع من البراكين عريضة المساحة، وتأتي تسميته لشدة مشابهته


طرق جديدة وفعالة لاستخدام الحمض النووي في التقييم والرصد البيئي

  لطالما واجه علماء البيئة تحدي القدرة على اكتشاف التغيرات التي يسببها النشاط البشري في التنوع البيولوجي، لكن دراسة جديدة وضعت حلولا لهذه المعضلة. ركزت الدراسة -التي نشرت بدورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم الأميركية "بناس" (PNAS) يوم 14 أبريل/نيسان الماضي، بقيادة باحثين من مديرية علوم وتك


خبراء البيئة.. مستوى سطح البحر في ارتفاع أكثر مما نتوقع

حذر أكثر من 106 خبراء في التغيرات المناخية من احتمال ارتفاع مستوى مياه البحر إلى متر بحلول عام 2100 وخمسة أضعاف بحلول عام 2300، إذا لم تلتزم دول العالم بتخفيض نسب الغازات الدفيئة في القريب العاجل، حسب المتفق عليه. حجم الخطر المحدق وقال الخبراء -الذين يعملون بعدة جامعات ومعاهد بحوث حول العالم، في


النباتات الطبية تزدهر حيثما كان هناك تنوع بيولوجي ثري

منذ عصور ما قبل التاريخ، كانت النباتات الطبية موردا مهما لمكافحة الأمراض والعدوى. ويعد العثور على أعشاب جديدة ذات آثار صحية وقائية من أكبر التحديات التي تواجه تطوير الأدوية الطبيعية. في دراسة جديدة طور باحثون ألمان طريقة فعالة للبحث عن النباتات الطبية بربط وجودها في منطقة معينة بثراء التنوع البيو


تفيد في مقاومة الآفات.. الكشف عن الآلية الجزيئية للإنذار لدى النبات

اكتشف العلماء كيفية عمل نظام "الإنذار المبكر" لدى بعض النباتات الذي يمكنها من رصد إشارات الخطر الداهم ورد الفعل تجاهه. ويتوقع الباحثون أن يفتح هذا الاكتشاف الأبواب أمام عدد لا يحصى من التطبيقات في مجال الزراعة. تمتلك النباتات أنظمة "إنذار" طبيعية يتم تشغيلها استجابة لتهديد معين، مثل الحشرات التي


أماكن على الأرض أصبحت أشد حرارةً من أن يعيش عليها البشر

عاماً بعد عام تزداد موجات الحر التي تضرب العالم؛ لتصل درجات الحرارة إلى أرقام قياسيّة، والسبب ظاهرة الاحتباس الحراري واتساع ثقب طبقة الأوزون، وازدياد التلوث، وحدوث ظاهرة التباين الشمسي. ووصل الاحترار العالمي بالفعل بأجزاء من العالم لأن تكون أشد حرارةً من أن يحتملها الجسد البشري، قبل عقودٍ من الوق


أسوأ من السابق.. عودة تلوث الهواء إلى الصين

بعدما ساهمت إجراءات مكافحة وباء فيروس كورونا في انقشاع سحابة التلوث من سماء الصين، عاد تلوث الهواء بشكل أسوأ مما كان عليه في السابق مع اندفاع المصانع الى فتح أبوابها والعمل بوتيرة أسرع لتعويض فترة الإغلاق. وأظهرت بيانات منظمة "غرينبيس" في الصين الجمعة 8مايو2020، أنّ مستويات الملّوثات السامة، بما


رئة العالم تنازع.. الأمازون تتحول سهولاً قاحلة

في ظل التغير المناخي الذي يجتاح العالم بشكل واسع، حذر باحثون من اقتراب غابة الأمازون من نقطة اللاعودة اعتباراً من العام المقبل، مشيرين إلى أنها قد تتحول إلى سهول قاحلة في غضون 50 عاماً. وفي التفاصيل، أشار باحثون في دراسة نشرتها مجلة "نيتشر كوميونيكيشنز"، الخميس، إلى أن نظاماً بيئياً رئيسياً آخر ه


ثلث سكان العالم سيعيشون في حر غير مسبوق.. لهذا السبب!

كشفت دراسة جديدة أن حوالي 3.5 مليار شخص، معظمهم من الفقراء سيعيشون في مناخ حار على نحو غير مسبوق في التاريخ لدرجة لا يمكن مواجهتها، وذلك في غضون 50 عاماً فقط. ويعد هذا الرقم ثلث عدد سكان العالم المتوقع لعام 2070. وقال عالم البيئة، مارتين شيفر، من جامعة واغنينغين في هولندا، المؤلف المشارك في الدر


ثلث سكان الأرض سيعيشون في مناطق قاحلة بحلول عام 2070

كشفت دراسة جديدة أنه في حال واصلت نسبة الغازات الدفيئة في الارتفاع وتسببت بالتالي في ارتفاع معدل درجة الحرارة فإن حوالي ثلث سكان الارض سيعيشون بعد خمسين عاما في مناطق شديدة الحرارة قد تكون أشد قسوة من مناخ الصحراء الكبرى. اعتمد الباحثون في هذه الدراسة التي نشرت في دورية "بروسيدنغز أوف ذا ناشونال


يمكن أن يزيد الاحترار.. غبار الغلاف الجوي أكثر 4 مرات مما كنا نعتقد

يعد الغبار عنصرا أساسيا في نظام الأرض المناخي، فكلما تداخل مع السحب أو حجب أشعة الشمس أو امتد على أسطح البحار والمحيطات، نشهد تغيرا في أحوال الطقس وفي معدل هطول الأمطار، وقد يمتد تأثيره إلى تفاقم أزمة الاحترار العالمي. ثمة نوعان من الغبار في الهواء، تتحكم فيهما سرعة الرياح في المناطق الجافة: الأو


علماء يؤكدون انغلاق أكبر ثُقب لطبقة الأوزون فوق القطب الشمالي.. ما علاقة كورونا بالأمر؟

في خبر سعيد لكوكب الأرض، أكدت مجموعة من العلماء غلق “أكبر ثقب في الغلاف الجوي في التاريخ”، الأمر يتعلق بثقب لطبقة الأوزون كان قد تشكّل فوق القطب الشمالي في الربيع الجاري، ونما بشكل كبير حتى أصبح الأكبر من نوعه. يقول تقرير لشبكة CNN الأمريكية، الأربعاء 29 أبريل/نيسان 2020، إن العلماء ا






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي