شكرا موراليس لأنك أثبت لنا بأن الفرسان الكبار لايزالون يعيشون بيننا
2019-11-10 | منذ 4 أسبوع    قراءة: 106
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

قدم الرئيس البوليفي إيفو موراليس استقالته من رئاسة البلاد بعدما أشار الجيش ، إلى ضرورة استقالته، في أعقاب أسابيع من الاحتجاجات التي بلغت ذروتها بمطالبة رئيس البلاد بالدعوة إلى انتخابات جديدة ، هكذا كان منطوق الخبر الذي تناقلته وكالات الأنباء حول العالم عن استقالة الرئيس البوليفي المفاجأة والغير متوقعة حتى من أقرب معاونيه.

قائد أدرك بان بلاده قد تذهب الى فتنة كبيرة قد تحرق الأخضر واليابس فقرر الاستقالة

هو ونائبة معا احتراما لشعبه ووطنه ، بينما في الوطن العربي يتقاتل الاشقاء كالضباع

بينما في الوطن العربي يواجهون ابناء الشعب بالرصاص الحي دون خجل من الله أو من الناس.

هذا عمل كبير لايقوم به إلا أمثال موراليس من الفرسان الكبار أما الصغار

فهم يامرون مرتزقتهم بقتل ابناء الشعب في ساحات الغضب والتحرر والثورة التي ستحرقهم نيرانها عاجلا او آجلا.

الغضب قادم هذه المرة ولن يوفر أحدا من الطغاة !!
شكرا موراليس فعلا انت فارس حقيقي
تحب شعبك وتحترمه
أنت رجل نبيل وشجاع
اخترت سلامة شعبك على المنصب
رغم فوزك المستحق ولم تتهم أحد بالخيانة أو السفارات
فقط عندما رأيت أبناء شعبك يطالبونك بالرحيل
امتثلت وأنت الذي نصف الشعب إن لم يكن أكثرهم معك
وأنت الذي أعدت الكرامة لبوليفيا وشعبها
وانت الذي كنت اول رئيس بوليفي من سكانها الاصليين
منذ الغزو الاسباني وحتى اليوم
أنت رجل عظيم تستحق الاحترام
ولايقوم بما قمت به إلا قائد من طراز شجاع
وأنت هذا القائد وأنت هذا الرجل الشجاع!!



مقالات أخرى للكاتب

  • كأني رأيت الدمع في عينيك ياصالح
  • انتصر ياعراق 
  • رحل الذي قال لي انت مبدع بحجم بلادك - عبدالناصر مجلي

  • التعليقات

    لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

    إضافة تعليق

    كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي