الدوحة تتعهد بـ100 مليون دولار للتخفيف من وطأة الكارثة الإنسانية السورية

متابعات الأمة برس
2021-03-31 | منذ 6 شهر

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، عن تعهّد دولة قطر بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي للتخفيف من وطأة الكارثة الإنسانية السورية.

جاء ذلك خلال مشاركته النسخة الخامسة من مؤتمر بروكسل من أجل دعم سوريا ومستقبل المنطقة.

وأكد "آل ثاني" خلال المؤتمر، على أهمية دور اللجنة الدستورية في إنهاء أزمة الشعب السوري ومعاناته، وأنّ التعهد الجديد يأتي انطلاقًا من الإيمان الراسخ لدولة قطر بالوفاء بالتزاماتها الدولية وبالواجب الإنساني تجاه الشعب السوري.

 وأشار إلى أنّ "مساعدات دولة قطر الفعلية للشعب السوري الشقيق تجاوزت ملياري دولار أمريكي".

وفي السياق، أكّد على موقف قطر الثابت في دعم الجهود الدولية التي تهدف للتوصل لحل سياسي لإنهاء الأزمة السورية، وفقا لبيان جنيف 1 لعام 2012، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ولا سيّما القرار رقم 2254 الذي يحقق تطلعات الشعب السوري في الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة سوريا واستقلالها.

 ولفت إلى أنّ الأوضاع الإنسانية تزداد سوءًا في سوريا وتتفاقم آثارها السلبية عامًا بعد عام، في ظل مواصلة النظام السوري، لانتهاكاته لحقوق الإنسان، وارتكابه لفظائع ترقى لجرائم حرب، وعرقلته لمسار الحل السياسي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي