الإصابة ترغم تالنت على الاعتزال

2021-03-26

نهاية المسيرة

سيدني – أعلن غاريد تالنت البطل الأولمبي السابق في سباق المشي اعتزاله بعدما تسببت الإصابة في حرمان المتسابق الأسترالي من التأهل إلى الأولمبياد في طوكيو للمرة الرابعة.

وأنهى المتسابق البالغ عمره 36 عاما، والذي نال ذهبية سباق 50 كيلومترا مشيا في 2012 والفضية في بكين 2008 وريو 2016، مسيرته وهو الأكثر حصولا على ميداليات بين رجال المنتخب الأسترالي لألعاب القوى في الأولمبياد.

وقال تالنت “خططت أن تكون طوكيو هي نهاية المسيرة لكني تعرضت لعدة مشاكل بسبب إصابة في العضلة الخلفية للفخذ وتوقف استعدادي الأخير لسباق 50 كيلومترا في البطولة الأسترالية. للأسف كانت فرصتي الأخيرة للتأهل إلى طوكيو لذا أشعر بمشاعر مختلطة وأنا أعلن اعتزالي”.

وعبر تالنت خط النهاية في المركز الثاني في أولمبياد لندن 2012، لكن تم الإعلان في 2016 عن حصوله على الذهبية بعد إلغاء نتائج ثلاثة متسابقين من روسيا من بينهم سيرجي كيديابكين الفائز بالذهبية بسبب المنشطات.

وحصل تالنت على فضية بطولة العالم ثلاث مرات وكان أحد أبرز الداعمين لحملة مكافحة المنشطات ويشعر أن لقب بطولة العالم 2011 سُرق منه.

واحتل المركز الثالث في دايغو بكوريا الجنوبية خلف الروسيين سيرغي باكولين ودينيس نيجيجورودوف واللذين سقطا في اختبار المنشطات بعد ذلك. وجُرد باكولين من اللقب لكن عينة نيجيجورودوف الثانية جاءت سلبية ليحصل على الذهبية.

وتابع “أنا فخور جدا بمسيرتي وبما حققته لكن خيبة الأمل الوحيدة عدم فوزي ببطولة العالم. كان يجب أن أكون بطل العالم لكن المتسابق الروسي الذي تغلب علي مازال بطل العالم”.

وسيغيب تالنت عن السباق الأخير على الإطلاق لسباق 50 كيلومترا مشيا في الأولمبياد بعد قرار إلغائه بدءا من أولمبياد باريس 2024 لعدم وجود سباق مماثل في منافسات السيدات.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي