بالتنسيق مع الاستخبارات الأمريكية.. "الرباط" تفكك خلية إرهابية موالية لـ"داعش"

متابعات الامة برس:
2021-03-25 | منذ 7 شهر

الرباط-وكالات: أفادت مصادر مغربية، الخميس25مارس2021، بأن السلطات الأمنية تمكنت من تفكيك خلية إرهابية تنشط لصالح "داعش" في مدينة وجدة شرق المغرب، بتنسيق مع الاستخبارات الأمريكية.

ولفت موقع "هسبريس" إلى أن قوات مكافحة الإرهاب، نفذت صباح اليوم، عمليات مداهمة متزامنة في 4 مناطق متفرقة بأحياء "سيدي لخضر" و"الزيتون" و"الواد الناشف" و"طريق جرادة"، ما أسفر عن توقيف 4 أشخاص تتراوح أعمارهم من 24 و28 عاما من بينهم شقيقان.

وذكر الموقع أنه خلال عملية التفتيش تم العثور على مبلغ مالي كبير و4 جوازات سفر خاصة لأعضاء الخلية، وأسلحة بيضاء وأجهزة معلوماتية، مضيفا أن "أعضاء الخلية أعلنوا الولاء لأمير تنظيم داعش وخططوا للالتحاق بمعسكرات التنظيم في منطقة الساحل لتنفيذ عمليات قتالية، وذلك قبل أن تتم تعبئتهم وتكليفهم من طرف أحد قياديي داعش بمهمة تنفيذ مخططات داخل المملكة، تستهدف منشآت وطنية حيوية ومقرات أمنية وثكنات عسكرية".

ولفت الموقع إلى أن التحقيقات أظهرت أن المشتبه بهم قاموا بعدة "عمليات استطلاعية لرصد وتحديد الأهداف والمنشآت الحساسة المخطط استهدافها، وتنسيقهم مع قيادي في داعش لتوفير المعدات التي سيتستخدمونها في العمليات التي يخططون لتنفيذها".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي