وظيفة الأمير هاري الجديدة ليست "لأغراض دعائية"

2021-03-25 | منذ 7 شهر

الأمير هاري، نجل الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا

حصل الأمير هاري، نجل الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، على وظيفة مسؤول تنفيذي في شركة «بيتر أب».

ودافع الرئيس التنفيذي لشركة «بيتر أب» الناشئة في وادي السيليكون، أليكسي روبيشو، عن قراره بتعيين الأمير هاري، في منصب كبير بشركته، مؤكداً أنه «أمر طبيعي، وليس لأغراض دعائية».

وقال روبيشو في مقابلة مع وكالة «أسوشيتد برس»، الأربعاء، إنه عين الأمير هاري، كمسؤول تنفيذي بسبب مناصرته الدؤوبة لنوع خدمات الصحة العقلية الذي تقدمه شركته، معتبراً أن الدعاية التي جلبتها هذه الخطوة لم تكن سوى «مجرد ميزة».

يأتي ذلك غداة الإعلان عن أن دوق ساسكس سيضطلع بالدور الذي تم إنشاؤه خصيصاً ككبير مسؤولي التأثير في شركة «بيتر أب»، ومقرها سان فرانسيسكو، التي تقدم خدمات تدريب موظفي الشركات ودعم الصحة العقلية والنفسية، حسب الوكالة.

وأضاف روبيشو: «كان الأمير هاري أحد أشد المدافعين عن الصحة العقلية والنفسية أو اللياقة العقلية والنفسية على مدى سنوات عديدة. كان هذا جزءاً كبيراً من رحلة حياته الشخصية ومهمة حياته الشخصية»، وذلك في إشارة إلى عمل هاري في منظمات مثل «هيد فيت»، وهي الخدمة التي أطلقها بالشراكة مع وزارة الدفاع البريطانية.

واعترف روبيشو بأنه «لا يضر أن هاري يأتي ضمن أشهر رجال العالم، ويبدو أنه أصبح موضوعاً مستمراً للأخبار إلى جانب زوجته، ميغان ماركل». وأردف: «يا له من أمر رائع. انظروا، أخبارنا تملأ الصحف. هذا مفيد بالتأكيد»، لكنه استدرك بالقول: «ليس هذا هو الدافع هنا».

وأشار روبيشو، إلى أن هذه المهمة ظهرت بعد أشهر من المحادثات التي أجراها هو وهاري بعد أن تعارفا من خلال صديق مشترك لم يسمه، أعرب عن اعتقاده بأنهما يفكران بطريقة متشابهة.

وأكد روبيشو، أنه «كان هناك الكثير من الطاقة والحماس من الجانبين بشأن هذه المهمة التي تتمحور حول كيف يمكننا استخدام التكنولوجيا، وكيف يمكننا استخدام العلم، وكيف يمكننا الاستعانة بخبراء بشريين لمساعدة الأشخاص على المضي قدماً في رحلة النمو والتحول الشخصي»، مضيفاً: «وهكذا، كانت البداية»، لافتاً إلى أن تفشي جائحة «كورونا» منعه من مقابلة هاري شخصياً، و«قد لا يحدث ذلك قريباً».

وتتلاقى الشركة التي يقوم عملها على مساعدة الموظفين عبر الرسائل النصية ومكالمات الفيديو بصورة طبيعية مع العمل عن بعد حتى في الظروف الطبيعية، وهذا ما سيفعله هاري بالأساس.

وقال روبيشو، إن دوق ساسكس «لن يكون له مكتب في مقر الشركة في سان فرانسيسكو، ولن يكون لديه موظفون يرفعون له تقارير مباشرة».

وأوضح أن الأمير هاري «سيأتي إلى مقر الشركة، وسيحضر فعالياتها بمجرد أن يصبح الوضع آمناً، وتعود الحياة إلى طبيعتها».

وأكد الرئيس التنفيذي لـ«بيتر أب»، أنه غير قلق حيال الجوانب العملية الخاصة بوجود أمير «يتجول في القاعات، أو يظهر في الاجتماعات»، وأنه لن يستخدم أي ألقاب ملكية، مضيفاً: «في مكان العمل، يُفضل أن يُدعى هاري، لذلك فنحن ندعوه هاري»، واصفاً دوق ساسكس بأنه «ودود للغاية وسهل المراس، وأيضاً مهيب وجليل».

ولفت المسؤول التنفيذي الأمريكي، إلى أنه على الرغم من رئاسته لهاري على المستوى الفني، سيتجنب هذا النهج في العلاقة.

وأضاف: «إنه أمر مضحك. لم أفكر في هذا الشأن حتى هذا الأسبوع، عندما سألني الصحفيون عن شعوري»، موضحاً: «لا أفكر في الأمر على هذا النحو، فأنا حقاً أعتبره شريكاً». وكان الأمير هاري حصل على دور جديد، الأربعاء، في لجنة تابعة لمركز أبحاث لمكافحة التضليل المعلوماتي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي