رئيس البرازيل يطمأن شعبه على اللقاحات ضد كورونا بعد الوفيات القياسية

متابعات الأمة برس
2021-03-24 | منذ 4 شهر

أدلى الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، ببيان على شبكة التلفزيون الوطنية وحاول فيه طمأنة البرازيليين على أن البلاد "ستكتفي ذاتيا قريباً" من إنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وبُث البيان، الذي استمر 4 دقائق فقط، بعد أن أعلنت وزارة الصحة البرازيلية تسجيل 3251 وفاة في البرازيل في الساعات الـ 24 الماضية، ما يمثل رقماً قياسياً يومياً جديداً، ويضع البلاد على حافة 300 ألف وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس، الذي أعرب عن "تضامنه" مع أسر الضحايا: "نحن في وقت تسببت فيه سلالة جديدة من فيروس كورونا في مقتل العديد من البرازيليين للأسف".

وأكد بولسونارو الذي خفف لهجته وتجنب انتقاد المحافظين ورؤساء البلديات الذين أصدروا قرارات بالإغلاق الجزئي لاحتواء الفيروس: "منذ البداية قلت إن لدينا تحديين كبيرين، التوظيف والفيروس" و"لم تتوقف الحكومة في أي وقت عن جهودها للحفاظ على الأرواح والحفاظ على الوظائف".

وشدد بولسونارو على أهمية التطعيم، رغم أن ما يزيد قليلاً على 5% من السكان البالغ عددهم 210 مليون نسمة فقط، حصلوا على جرعة على الأقل

وأضاف "في غضون بضعة أشهر سنكون مكتفين ذاتياً" من إنتاج اللقاحات، في إشارة إلى معهدي بوتانتان وفيوكروز، اللذين يعملان على إنتاج لقاحات شركتي سينوفاك وأسترازينيكا في البلاد.

وحسب بيانات رسمية الثلاثاء، سجلت 3251 وفاة و82493 إصابة جديدة في البرازيل، ليصل إجمالي الوفيات إلى 298676، والإصابات إلى 12.130.019 مليون.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي