الادعاء الياباني يتهم أمريكيين بمساعدة كارلوس غصن في الهرب من اليابان إلى لبنان

متابعات الأمة برس
2021-03-22 | منذ 6 شهر

اتهم الادعاء الياباني الأمريكيين، مايكل تيلور وابنه، بيتر، بمساعدة كارلوس غصن، الرئيس السابق لشركة "نيسان موتور"، في الهرب من اليابان قبل أكثر من عام.

ويواجه الأمريكيان السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات بعد هذا الادعاء، حيث تم احتجاز مايكل تيلور (60 عاما)، ونجله بيتر (28 عاما)، في نفس السجن الذي كان غصن محجوزا فيه قبل فراره، منذ أن سلمتهما السلطات الأمريكية لليابان هذا الشهر.

وفي بيان له، أفاد مكتب الادعاء العام في العاصمة اليابانية طوكيو، بأن الأميركيين "كانا يدركان أنهما يساعدان غصن على التهرب من العقوبة والفرار إلى لبنان، عن طريق إخفائه داخل حاوية على متن طائرة خاصة أقلعت من مطار كانساي، بغرب اليابان، في ديسمبر 2019، في حين لم يحدد ممثلو الادعاء متى يتوقعون أن تبدأ محاكمة المواطنين الأمريكيين.

كما أشار ممثلو الادعاء أن مايكل تيلور، الخبير في شؤون الأمن الخاص، وابنه بيتر، حصلا على 1.3 مليون دولار مقابل خدماتهما في تهريب غصن.

وكان غصن في وقت هروبه مطلوق السراح بكفالة وينتظر المحاكمة بتهمة "ارتكاب مخالفات مالية"، التي نفاها.

ووفقا لوكالة "رويترز"، ما زال كارلوس غصن في لبنان، مكان نشأته، الذي لا تربطه اتفاقية لتسليم المدانين مع اليابان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي