خبراء يكشفون متى يجب الاحتفاظ بالدولار أو التخلي عنه

متابعات الأمة برس
2021-03-21 | منذ 1 شهر

قال خبراء في عالم المال والاقتصاد إنه في ضوء تقلبات الدولار، يجب عدم الاحتفاظ بجميع المدخرات بعملة واحدة، من أجل تقليل المخاطر.

وقال إدوارد بوغروف، الشريك الإداري لشركة "GLS INVEST": "هل يتعين التخلص من الدولار الآن، أم أنه من الضروري الانتظار لترى الموقف.. القاعدة الذهبية للمستثمر هي عدم الاحتفاظ بجميع المدخرات بعملة واحدة، بغض النظر عن مدى سيولتها. أولئك الذين اشتروا دولارا بسعر 76 روبلا (وأكثر من ذلك في مارس من العام الماضي بسعر 80 روبلا) سيفعلون ذلك. ربما يتعين أن تتعامل مع الخسائر ".

في الوقت نفسه، نصح الخبير، من أجل تقليل المخاطر، بعدم اعتماد جميع الأموال بالدولار بالكامل، وترك ثلث الأصول بالدولار، والثلث الآخر باليورو، والباقي 40٪ بالروبل.

ووفقا للخبير، لا ينبغي للمرء أن يتوقع انخفاضا حادا في قيمة الدولار. من غير المحتمل أن ينخفض ​​سعر الصرف إلى 60-65 روبلا خلال عام 2021 ، لكن ستكون هناك تقلبات.

وتابع قائلا: "الآن قيمة العملة الوطنية الروسية تتأثر بشدة بحالة السياسة الخارجية. حتى الآن لا توجد شروط مسبقة لتليين العلاقات بين بلدنا واللاعبين الآخرين على الساحة الدولية. العوامل الإيجابية توازن العوامل السلبية"، وبشكل عام لخص بوغروف أن الدولار قد يتقلب خلال العام.

من جهته قال ماكسيم ماركوف، الأستاذ المساعد في قسم الأسواق المالية في جامعة بليخانوف الروسية للاقتصاد، لوكالة "برايم": "سعر صرف الدولار يشهد تقلبات كبيرة بشكل عام في السنوات الأخيرة. لذلك يجب ألا تتوقع تحسين رفاهيتك من خلال استثمار أموالك الحالية فيه".

ووفقا له، فإن ديناميكيات سعر صرف الدولار على المدى القصير لا يمكن التنبؤ بها على الإطلاق، ويمكن أن تنمو، ويمكن أن تنخفض. لذلك من الأفضل الاحتفاظ بالمال بالعملة التي تنفقها بها، أي بالروبل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي