الاتحاد الأوروبي يحقق بمزاعم عنصرية في مباراة رينجرز وسلافيا

متابعات-الأمة برس
2021-03-20

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الـ"يويفا" الجمعة 19 مارس 2021، أنه يحقق في أحداث جرت خلال مباراة فريق غلاسكو رينجرز الإسكتلندي وسلافيا براغ التشيكي، الخميس، في الدوري الأوروبي.

وخرج فريق غلاسكو رينجرز من دور الـ16 للدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، عقب هزيمته في عقر داره (0-2) في لقاء الإياب، الذي شهد طرد لاعبيه المهاجم الجامايكي كيمار روفي والمدافع النيجيري ليون بالوغن، وشهدت اشتباكات في الملعب والنفق المؤدي إلى غرف تغيير الملابس عقب نهايتها.

وزعم الإسكتلندي غلين كمارا تعرضه لانتهاكات عنصرية من قبل أحد لاعبي الضيوف خلال المباراة.

وقال بيان الـ"يويفا": "سيجري أحد محققي لجنة الانضباط والقيم تحقيقا في الحوادث التي وقعت".

وكان كمارا غاضبا بعدما همس أوندري كوديلا بشيء في أذنه ووجه إليه حديثا وهو يضع يده على فمه، مما أدى إلى اشتباك اللاعبين قبل نهاية المباراة.

ودعا ستيفن جيرارد مدرب غلاسكو رينجرز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لاتخاذ موقف بشأن ما حدث.

وقال جيرارد "لاعب فريقي أبلغني أنه تعرض لإهانة عنصرية. أشعر بالغضب.. أعرف جلين وأثق فيه مئة بالمئة والأمر مخيب للغاية. الأمر بيد اليويفا الآن وأتمنى ألا يتم إغفاله".

وقال كوديلا في بيان أصدره سلافيا إنه توعد أحد لاعبي رينجرز بعد تعرضه لعرقلة، لكنه نفى استخدام لغة عنصرية.

وأضاف البيان أن كمارا اعتدى على كوديلا بعد المباراة، وأوضح المدافع أن ما همس به للاعب الفنلندي لم يكن إهانة عنصرية.

وأضاف النادي التشيكي: "سلافيا ينفي بشدة هذا الاتهام المقزز (ضد) أوندري كوديلا بالإساءة العنصرية.

"لاعبو سلافيا تعرضوا لضرر غير مسبوق من المنافس. بعد نهاية المباراة لم يسمح للاعبين بدخول غرفة الملابس. أوندري كوديلا تعرض للاعتداء من كمارا وتلقى ضربة على رأسه وشاهد ستيفن جيرارد مدرب رينجرز الواقعة".

كما تعرض المهاجم روفي لإهانة عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد طرده بسبب تدخل على أوندري كولار حارس سلافيا".

وقال سلافيا إن حارسه أصيب بجرح كبير في الرأس جراء ذلك واحتاج إلى عشر غرز في رأسه.

وقال الـ"يويفا" في وقت سابق اليوم، إنه على علم بما حدث بين لاعبي الفريقين في النفق المؤدي لغرف الملابس، وإنه ينتظر الحصول على مزيد من المعلومات من مسؤولي المباراة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي