هل نأكل العناكب في نومنا؟

متابعات الأمة برس
2021-03-17 | منذ 1 شهر

عبر سيرغي ريزنيك، الدكتور في علم الأحياء، كبير الباحثين في معهد علم الحيوان التابع لأكاديمية العلوم الروسية، عن رأيه بشأن أسطورة العناكب، التي انتشرت في شبكة الإنترنت.
يقول العالم في حديث لراديو "سبوتنيك"، تظهر بين فترة وأخرى منشورات في الإنترنت، تؤكد على أن كل إنسان  يبتلع في حياته أثناء نومه عن طريق الصدفة 3-8 عناكب. ولكن في الواقع هذا غير ممكن.

ويقول، "شن مصنعو الوسائد الاصطناعية في الغرب في وقت سابق، "حرب معلومات" على الوسائد التقليدية المحشوة بالريش أو الزغب. وكان من عناصر هذه الحرب، تأكيد مبرر تماما، هو تكاثر القرّاد في هذه الوسائد، وليس العناكب. وبالطبع ليس القرّاد المنتشر في الغابات، بل مخلوقات أخرى مختلفة تماما-مجهرية، لا ترى بالعين المجردة، تتغذى على الزغب والريش. هذه الكائنات المجهرية تتكاثر في الوسائد ويمكن أن تسبب الحساسية للبعض. وعندما علم الناس، أن سبب الحساسية هو القرّاد، بدأوا يستخدمون الوسائد والمراتب المحشوة بمواد اصطناعية للتخلص من الحساسية. لذلك قد يكون المقصود يبتلع الإنسان أثناء نومه قرّادة من الوسادة المحشوة بالريش التي ينام عليها".

ويضيف، بالطبع ليس مستبعدا أن يبتلع الإنسان عنكبوتا حقيقيا. ولكن هذا يتطلب وجود ظروف معينة.

ويقول، "هذا ممكن إذا كان الشخص ينام مثلا في حمام قرية مهجورة. ولكن في بيوت وشقق المدينة هذا غير محتمل، لعدم وجود عناكب بأعداد كبيرة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي