اكتشاف مذهل في أعماق البحار يحير العلماء

متابعات الأمة برس
2021-03-16 | منذ 6 شهر

في عام 2012، احتل المصور الياباني يوجي أوكاتا عناوين الصحف العالمية عندما اكتشفت عدسته سراً في أعماق البحار حير العلماء، حيث رصد أوكاتا في إحدى رحلات الغوص في جزيرة "أمامي أوشيما" باليابان، وعلى عمق تقريبا 80 قدم تحت مستوى سطح البحر، شيئا غريبا لم يشاهده اي عالم بحار أو شخص عادي من قبل.

ففي قاع البحر اكتشف أوكاتا دائرة هندسية منحوتة من الرمال بدقة متناهية يبلغ قطرها حوالي 6.5 متر، تتفرع بشكل متناظر من المركز وصممت بأسلوب هندسي موحد، وكأنها من إبداع فنان محترف.

أطلق أوكاتا على اكتشافه اسم "الدائرة الغامضة"، التي اعتبرها العلماء "اكتشاف القرن في أعماق البحر" من صنع فنان مجهول.

أظهرت كامير أوكاتا أن الفنان المجهول هو مجرد سمكة بخاخ صغيرة صممت الدائرة باستخدام زعانفها الخفيفة وعملت بلا كلل ليل نهار لنحت التلال الدائرية. حتى أن السمكة الفنانة التي تشتهر بطعمها الشهي في مطاعم اليابان، تعمل على شق صدف صغيرة وتصفه على طول الخطوط الداخلية وكأنها تحاول تزيين لوحتها الفنية.

بعد الدراسات التي أجريت عن طريق مراقبة حركات السمكة، تبين أن هذه الدائرة لم تصمم لتزيين قاع البحر، بل هي وسيلة يجذب بها سمك البخاخ الإناث للتزاوج وتضع هذه الأسماك بيضها في مركز الدائرة. 
ويعتقد المراقبون أن الصدف تعتبر مواد غذائية أساسية للبيض عندما يفقس.

 

كما أظهرت الأبحاث أن التلال المنحوتة في الدائرة الغامضة تساعد بشكل كبير على تخفيف التيارات الخارجية وبالتالي حماية البيض من التناثر في كل مكان وإبقائها في مكان واحد بعيدا عن أعين الحيوانات المفترسة.
ووصف العلماء اكتشاف يوجي أوكاتا بأنه قصة حب وفن أبدعت فيه الأسماك لحماية سلالتها.

وبعد سنوات من ظهورها أول مرة في اليابان، وعلى بعد 5500 كيلومتر من سواحل أستراليا، اكتشف العلماء مؤخرا العشرات من هذه الإبداعات الهندسية في الأعماق.

فأثناء إجراء مسح للحياة البحرية في الجرف الشمالي الغربي الأسترالي باستخدام مركبة ذاتية القيادة تحت الماء، اكتشف عالم البيئة البحرية تود بوند أشكالا هندسية مذهلة على عمق أكثر من 100 متر. 

على الرغم من عدم وجود تأكيد بالفيديو على أن الأسماك المنتفخة تبني أعشاشًا في أستراليا، إلى أن الهياكل متطابقة تقريبًا مع تلك الموجودة في اليابان، حتى أنها تشترك في عدد التلال، حسبما أفاد بوند وزملاؤه في مجلة نوفمبر 2020 لبيولوجيا الأسماك. 

تقع الدوائر الغامضة الأسترالية في مياه أعمق بكثير من مياه اليابان - بعمق 130 مترًا أو أكثر مقارنة بعمق 30 مترًا تقريبًا في اليابان. ولكن  الأسماك المنتفخة الأسترالية المعروفة في المنطقة  تعيش عادةً في المياه الضحلة، مما يثير تساؤلات حول هوية الأنواع المسؤولة عن نحت هذه الدوائر الأسترالية الغامضة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي