انخفاض تاريخي مقلق لتطعيم الأطفال ضد الأمراض الأخرى

متابعات الأمة برس
2021-03-14

يعد التطعيم طوال فترة الطفولة أمراً ضرورياً لأنه يساعد في توفير المناعة قبل تعرض الأطفال لأمراض قد تهدد حياتهم.

ولكن وفي ظل تفشي وباء كورونا الذي أشغل العالم بإيجاد لقاح فعال للفيروس، ترك آثار سلبية على جميع المجالات ولا سيما بالنسبة للأطفال.

فقد أوضح الدكتور روشيل والينسكي، مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، إنه خلال جائحة فيروس كورونا، كان هناك انخفاض “مقلق” في تطعيمات الأطفال ضد الأمراض المعدية الأخرى.

وذلك نتيجة لانخفاض كبير في زيارات أطباء الأطفال، ولهذا السبب، انخفضت طلبات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها لتطعيم الأطفال بحوالي 11 مليون جرعة، وهو انخفاض كبير وتاريخي”.

وتابع قائلاً: “نظراً لأننا نعمل على إعادة أطفالنا إلى المدرسة، فإننا بالتأكيد لا نرغب في مواجهة حالات تفشي معدية أخرى يمكن الوقاية منها، مثل الحصبة والنكاف، فعند التخطيط للعودة الآمنة لطفلك إلى المدرسة، يرجى مراجعة الطبيب من أجل تأكد من أنهم على اطلاع بجدول اللقاحات الضرورية”.

وفي ذلك يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بأن يحصل الأطفال على 14 لقاحاً مختلفاً للحماية من 19 مسببات الأمراض المختلفة، والتوقيت مهم للعديد من اللقاحات لخلق أقوى مناعة.

ووجدت دراسة سابقة من قبل مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن عدد لقاحات الأطفال التي يتم تناولها في ميشيجان انخفض بنسبة تصل إلى 22٪ وسط جائحة فيروس كورونا.

وحث مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها وفقا لتقرير شبكة ” CNN” الآباء على التأكد من تلقى اللقاحات.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي