رداً على المشككين.. الرئيس التونسي: لا نبيع الأوهام ولا نرد على "الأبواق المأجورة"

متابعات الامة برس:
2021-03-14

الرئيس التونسي قيس سعيّد

تونس-وكالات: تعهّد الرئيس التونسي قيس سعيّد بإنجاز مدينة صحية في ولايتي قابس والقيروان، مشيرا إلى أنه لا يبيع الأوهام ولا يرد على ما أسماه “الأبواق المسعورة” التي تصدر في وسائل الإعلام.

وخلال زيارته لمصنع الإسفلت في ولاية قابس (جنوب شرق) الذي شهد انفجارا أودى بحياة خمسة عمال، قال سعيّد في تصريحات صحافية: “أنا لا أبيع الأوهام. هناك برنامج ستشرف عليه إدارة الهندسة العسكرية لإنشاء مؤسسة صحية في قابس، والمدينة الصحية في القيروان سأحققها. نحن لا نبيع الأحلام الكاذبة. وأنا لا أرد على الأبواق المسعورة والمأجورة. الرد يكون بالإنجازات”.

وجاءت تصريحات الرئيس التونسي للرد على تصريحات عدد من السياسيين، شككوا بإمكانية تشييد مدينة صحية في القيروان، معتبرين أن الرئيس يبيع “الأوهام” للتونسيين.

رئيس الجمهورية يعاين آثار حادث الانفجار الذي جد أمس بأحد المصانع بقابس

تم النشر بواسطة ‏Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‏ في الأحد، ١٤ مارس ٢٠٢١

يذكر أن رئيس الحكومة هشام المشيشي كلّف وزير التجارة بالنيابة محمد بوسعيد، بالتحقيق في حادثة انفجار معمل الإسفلت في المدينة الصناعية في قابس، والذي تسبب بوفاة خمسة عمال وإصابة عامل سادس.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي