الحزب الحاكم في المكسيك يقر ترشيح متهم بالاغتصاب لمنصب حاكم ولاية

متابعات
2021-03-13 | منذ 6 شهر

أقر الحزب الحاكم في المكسيك بزعامة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، مرشحا لمنصب حاكم ولاية، رغم اتهامه بالاغتصاب في قضية فجرت احتجاجات غاضبة، وأثارت خلافات داخل الحزب.

وأقر الحزب ترشيح فليكس سالجادو ماسيدونيو لمنصب حاكم ولاية جيريرو بعد أسابيع من دعم لويز أوبرادور له، قائلا إن الدعوات التي تطالب سالجادو بالاستقالة وسط هذه المزاعم لها دوافع سياسية 

وطبقا لوسائل إعلام مكسيكية نفى سالجادو المزاعم.

وقال الحزب الحاكم في بيان "تقاعس السلطات القضائية في قضايا العنف ضد المرأة لا تنتهك حقوقهن فحسب لكنه يحرمنا، كمجتمع، من الحق في معرفة الحقيقة والعدالة".

وأضاف "لكن مؤسستنا السياسية لا يمكن أن تضع نفسها فوق أجهزة العدالة ولا يمكنها أيضا انتهاك الحقوق الجوهرية مثل افتراض البراءة".

ويحقق ممثلو الادعاء في ولاية جيريرو في تهمة موجهة لسالجادو بالاغتصاب، بعد أن أسقطوا في وقت سابق من العام تحقيقا في اتهام آخر، قالوا إنه وجه إليه بعد مرور وقت طويل على الجريمة المزعومة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي