احذروا تناول الفواكه ليلاً.. لهذه الأسباب

متابعات
2021-03-11 | منذ 7 شهر

كشفت د.ريما مويسينكو ، أخصائية التغذية الروسية، أن فوائد الفواكه تكمن في تحديد توقيت تناولها.

وعن مسألة أن الإكثار من تناول الفواكه مفيد للصحة ،قالت بأن هذا الاعتقاد ولا يتوافق مع الواقع والتأكيدات. خاصة أن البعض يظن بأن الفواكه تساعد على التخلص من الوزن الزائد.و يمكنها أن تحل محل وجبات الطعام .

وأكدت الأخصائية أن الفواكه لا تساعد على تخفيض الوزن. و لا داعي لاستبدال وجبات الطعام بالفاكهة، لأن هذا يسبب اضطراب عملية التمثيل الغذائي للدهون والكربوهيدرات.

وأضافت أنه يمكن تناول فاكهة صلبة مرة واحدة في اليوم قبل وجبة الغداء، بعد مضي ساعة أو ساعة ونصف الساعة على وجبة الفطور.

وأشارت أنه يمكن تناول تفاحة مع جزرة، حيث يحصل الجسم على أقصى نسبة من البكتين والألياف الغذائية. وإن امتصاص الكربوهيدرات الموجودة في الفاكهة يجري ببطء مفيد للجسم

وترى الأخصائية أن تناول الفواكه في النصف الثاني من النهار ليس صحيا بل مضر للصحة، خاصة للأشخاص الذين تناولوا الغداء ولا يمكنهم العودة إلى المنزل في وقت وجبة العشاء فيتناولون الفواكه. لكن الفاكهة تؤثر مباشرة في قشرة الدماغ، التي تتوقف عن الاحساس بهرمون اللبتين، منظم عملية تبادل الطاقة.

وأكملت أنه عند تناول الفاكهة يشعر الشخص بالشبع، ولا يريد تناول الطعام. ولكن يرتفع على هذه الخلفية، مستوى هرمون اللبتين، ويتوقف الدماغ عن الإحساس به.

لذلك ختمت بأنه يمكن أن تسبب مقاومة اللبتين، ما يجعل الدماغ لا يعلم كمية احتياطي الطاقة الموجود، ويبدأ بتخزينها. لأنه لا يدرك أن الشخص يريد التخلص من الوزن الزائد. لذلك فإن تناول الفاكهة مساء بدلا من وجبة العشاء أو قبل العشاء، غير صحيح.ر



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي