اتهمها بدعم المتظاهرين العنيفين.. الرئيس المكسيكي يهاجم وسائل الإعلام الغربية

متابعات-الأمة برس
2021-03-09 | منذ 6 شهر

هاجم الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، عددا من وسائل الإعلام الغربية، متهما إياها بـ"دعم المتظاهرين العنيفين".

وقال الرئيس المكسيسكي خلال مؤتمر صحفي: "هذه الوسائل الإعلامية تمثل مصالح شركات غير راضية عن سياسات الحكومة الحالية.. أنا مندهش من الاستفزاز الواضح عبر هذه الوسائل الإعلامية".

وأضاف: "هذه المؤسسات الإعلامية تمثل شركات متورطة في نهب المكسيك في الفترة النيوليبرالية وهم مستاؤون جدا من أن السرقة لم يعد مسموحا بها"، معتبرا أن "الاحتجاجات ضد الحكومة تحت راية النسوية هي ظاهرة جديدة، رغم أن كل هذا في الواقع يثيره المحافظون الذين تضررت مصالحهم وامتيازاتهم".

وشهدت مكسيكو سيتي الاثنين 8 مارس 2021، مسيرة تضامن من أجل المساواة للمرأة في الحقوق والتحرر. وقامت السلطات في العاصمة بتسييج المباني والمعالم التاريخية لحمايتها من التخريب، إلا أن بعض النساء أقدمن على إضرام النار والتعرض لبعض عناصر الشرطة.

وخرجت مجموعات نسوية إلى شوارع المكسيك للمطالبة بوقف جرائم القتل والانتهاكات ضد النساء، في بلد تُقتل فيه حوالي 10 نساء كل يوم.

وأسفرت المسيرة، عن إصابة 62 شرطيا و 19 مدنيا. ونقل تسعة ضباط شرطة ومدني واحد إلى المستشفى وهم في حالة مستقرة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي