أوزيل يتسبب في وصف كروس بالنازي

2021-03-06

هدير أمين

صرح الألماني توني كروس، لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، أنه وصف بالنازي بسبب زميله مسعود أوزيل لاعب فناربخشة.

واعتزل أوزيل دوليًا في عام 2018 وصرح بأن العنصرية وعدم الاحترام أعاقا مسيرته الدولية بسبب أصوله التركية.

وردا على ذلك، وصف كروس مزاعم أوزيل بأنها هراء وأصر على عدم وجود مثل هذه العنصرية في منتخب ألمانيا.

لكن هذا أدى إلى رد فعل من عشاق أوزيل، وأوضح كروس أنه تلقى إهانات خطيرة.

وقال كروس في تصريحات نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية: "بعد كأس العالم 2018 قلت إنني لا أحب اعتزال مسعود أوزيل والطريقة التي فعل بها ذلك".

وأضاف: "وبعد ذلك أصبحت نازيًا لكثير من الناس، لدي عيون زرقاء وأشقر، وصفي بالنازي ناسب الكثير من الناس".

وتابع: تمكنت من التغلب على ذلك، يمكن لأي شخص الاختباء خلف حسابات وهمية عبر الانترنت ثم يهينوا الآخرين دون أي مشكلة تقريبًا".

تعرض أوزيل لانتقادات من قبل العديد في ألمانيا بسبب لقائه الرئيس التركي رجب أردوغان، قبل منافسات مونديال روسيا 2018 والتي أخفق فيها المنتخب الألماني.

ساهم رد الفعل في اعتزال أوزيل دوليًا بعد خروج ألمانيا من دور المجموعات، وفي ذلك الوقت، أصر كروس على أن الطريقة التي تعامل بها رؤساء كرة القدم الألمان مع تقاعد أوزيل الدولي كانت سيئة، لكنه رفض مزاعمه العنصرية.

قال اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا لصحيفة بيلد في أغسطس 2018: "طريقة اعتزاله لم تكن على ما يرام، كان هناك هراء أعتقد أنه يعلم أن العنصرية غير موجودة داخل المنتخب الوطني واتحاد كرة القدم الألماني، على العكس من ذلك نحن ملتزمون دائمًا بالتنوع والتكامل".

وأضاف كروس حينها: "مسعود تعرض لانتقادات بسبب الصورة وهو محق في ذلك وفوّت فرصة شرح موقفه ومع ذلك، كان مدعوماً بشكل مطلق من قبل الرؤساء والفريق".

وأتم: "لاحقًا، تعرض لانتقادات بسبب أدائه في كأس العالم كما تعرض الآخرون -نوع النقد لم يكن دائمًا بمستوى جيد - ولكن بعد ذلك يجب أن تتجاوز الأمر كلاعب".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي