هو الصندوق الأسود لتنظيم القاعدة في اليمن.. عملية عسكرية أمريكية خاطفة تنتهي بالقبض على قيادي في التنظيم بحضرموت

2021-03-06 | منذ 1 شهر

حضرموت-الجمهورية اليمنية-الأمة برس: تمكنت قوات أمريكية منتصف الأسبوع الماضي من إلقاء القبض على ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن، إثر عملية خاطفة نفذتها في محافظة حضرموت، شرقي البلاد.

وأوضح مصدر عسكري رفيع في اليمن، إن قوات المارينز الأمريكية، تمكنت من إلقاء القبض على أحد أبرز قيادات تنظيم القاعدة الإرهابي بمحافظة حضرموت، في عملية خاطفة نفذتها الثلاثاء الماضي، في وادي سـر، بمديرية القطن.

ونقلت شبكة الصحافة اليمنية (يزن)، عن المصدر قوله، إن: "خلية عسكرية من المارينز الأمريكي نفذت" عملية خاطفة في وادي حضرموت، أسفرت عن "إلقاء القبض على القيادي البارز في تنظيم القاعدة (قابوس بن طالب الكثيري) واثنين من مرافقيه".

وفي الوقت الذي لم يصدر أي تعليق أو إفادة رسمية من اليمن، أو السلطات الأمريكية، وكذا تنظيم القاعدة، لفت المصدر إلى أن قوات المارينز الأمريكية خلال العملية خاضت اشتباكات محدودة مع عناصر التنظيم "دون أن تخلف أي خسائر بشرية".

وأشار إلى أن "إلقاء القبض على الكثيري، تمت بعد عملية مراقبة جوية وعلى الأرض، جرت طوال الفترة الماضية لتعقبه" حيث كان "تعذر القبض عليه عدة مرات، بسبب تنقلاته السرية المستمرة، وتغيير أماكن تواجده".

وذكر المصدر، أن "الكثيري قيادي بارز وخطير في تنظيم القاعدة، وهو بمثابة الصندوق الأسود لتنظيم القاعدة في اليمن" موضحًا، أن "الكثيري أشرف على تنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، منها العملية التي استهدفت قائد قوات التحالف في وادي حضرموت، المقدم ركن بندر بن مزيد العتيبي (سعودي الجنسية)، في التاسع عشر من سبتمبر 2019، وكذا عملية اغتيال الشيخ القبلي سلامة الكثيري، في التاسع من أبريل العام 2018م".

وفيما أشار إلى إن القيادي في التنظيم الإرهابي "الكثيري من المطلوبين للسلطات الأمنيةوالعسكرية في حضرموت، وكذا لقوات التحالف العربي" كشف المصدر العسكري أن "الخلية العسكرية الأمريكية" غادرت محافظة حضرموت "إلى إحدى القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة، برفقة الكثيري".

الجدير بالذكر ان تنظيم القاعدة الإرهابي، ينشط بشكلٍ كبير في في بعض مناطق محافظة حضرموت ومناطق أخرى في محافظات يمنية عدة، مستغلاً الحرب القائمة في البلاد منذ أواخر العام 2014م



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي